Atwasat

إدراج قردة الجبون مجددا في الغابة المحيطة بمعابد أنغكور الكمبودية

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 03 أغسطس 2022, 02:35 مساء
alwasat radio

تلعب سبعة من صغار الجبون في الغابة المحيطة بمعابد أنغكور بعدما أعاد أحد البرامج إدراجها في المكان، إلا أن مصير فصيلة القرود المهددة بالانقراض يبقى غير مؤكد بسبب ظاهرتي الصيد الجائر وإزالة الغابات.

ويقول نيك ماركس، وهو أحد المسؤولين في منظمة «وايلدلايف ألاينس»، أثناء مراقبته القردة ذات الوبر الأسود أو الأبيض وهي تأكل موزا قدمه لها أعضاء المنظمة غير الحكومية إن «المشروع يسير بشكل جيد جدا»، وفق «فرانس برس».

وتتعاون المنظمة الأميركية منذ سنة 2013 مع الهيئة الرسمية التي تتولى إدارة متنزه أنغكور وات والمكتب الكمبودي للغابات بهدف إعادة إدراج الحيوانات في الغابة المحيطة بالآثار الشهيرة التي صنفتها «يونسكو» على لائحتها للتراث العالمي.

وبفضل البرنامج، وجد أكثر من 40 نوعا مهددا بالانقراض من بينها القضاعة الناعمة الوبر والمنتجق الهندي والطاووس الأخضر ملجأ في الغابة البالغة مساحتها 6500 هكتار والتي كان ينتشر فيها لفترة طويلة الصيادون واللصوص.

- إطلاق مئات صغار السلاحف المهددة بالانقراض في نهر بكمبوديا

ويقول ماركس «أطلقنا أربعة أزواج من جبون البيلاتس في غابة أنغكور ثم تكاثرت هذه الحيوانات بعد مدة»، مشيرا إلى أن «الغابة شهدت ولادة سبعة صغار».

ويقول تشو رادينا، وهو نائب مدير متنزه أنغكور وات والمسؤول عن إدارة الغابات إن هذه النتيجة «تشكل انتصارا كبيرا لمشروعنا».

ويرى ماركس أن محيط معابد أنغكور يمثل المكان «الأكثر أمانا» لاستعادة الحيوانات المهددة بالانقراض وتحديدا الرئيسيات الصغيرة، لأن الموقع يخضع لحماية خاصة منذ أن أدرجته يونسكو على قائمتها العام 1992.

أما الحيوانات التي أُدرجت في الغابة، فهي إما أُنقذت من الصيادين أو ولدت في الأسر من والدين أُنقذا بدورهما من عمليات اتجار تستهدف الأنواع البرية.

وليست كمبوديا بمأمن من عمليات الاتجار غير المشروعة «التي لا تزال مستمرة» في جنوب شرق آسيا، بحسب تقرير أصدرته سنة 2020 شبكة «ترافيك» العالمية المتخصصة في رصد عمليات التهريب غير المشروعة بالحيوانات البرية.

إزالة الغابات
ولا تردع العقوبات «البسيطة جدا» التي تفرضها كمبوديا الصيادين لوقف نشاطاتهم، على ما تذكر المنظمة غير الحكومية التي تشير إلى أن موقع كمبوديا يجعلها منطقة عبور بين أفريقيا والصين من جهة وبين الدول الأفريقية وفيتنام من جهة أخرى.

ويؤكد ناطق باسم وزارة البيئة في كمبوديا أن «الفخاخ والصيد التقليدي» يهددان أنواع الحيوانات البرية النادرة، مشيرا إلى أن 61 ألف مصيدة تُزال سنويا من الغابات.

ويلفت ماركس إلى أن إزالة الغابات بالإضافة إلى الصيد الجائر يجعلان الحفاظ على هذه الأنواع عملية صعبة جدا، فيما تذكر منظمة «وايلدلايف ألاينس» التي يعمل لديها أنها تنقذ نحو ألفي حيوان سنويا.

أما الملجأ الذي خصصته «وايلدلايف ألاينس» لهذه الحيوانات في بنوم تاماو الواقعة على بُعد ساعة بالسيارة من العاصمة بنوم بنه، فهو مهدد نتيجة أحد برامج التنمية المُدنية.
الصيد بالغابات

وتشير «غلوبل فورست ووتش» إلى أن كمبوديا خسرت 30 % من مساحة غاباتها بين سنتي 2001 و2021 بوتيرة أسرع بكثير مما سجلته البلدان المجاورة كتايلاند (12%) وفيتنام (20%) ولاوس (21%).

ويقول ماركس «في حال تعرضت الحيوانات البرية للصيد بالغابات وأصبحت الأخيرة خالية من هذه الكائنات، فستصبح عمليات إدراج الحيوانات أو إطلاقها علامة حفظ مهمة جدا».

ويأمل المشاركون في البرنامج أن تتكاثر قردة الجبون لمواصلة عملية إدراجها في الغابة، وأن تصبح هذه الحيوانات على المدى البعيد نقطة جذب على غرار التماثيل والآثار في أنغكور. ويقول تشو رادينا «إضافة إلى زيارة المعابد، سيتمتع السياح بفرصة للاطلاع على الطبيعة».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مهندس سابق في «غوغل» يكشف انتهاك «إنستغرام» و«فيسبوك» خصوصيتك
مهندس سابق في «غوغل» يكشف انتهاك «إنستغرام» و«فيسبوك» خصوصيتك
رغم الشغف.. هواة ألعاب الفيديو يقلصون وقت لعبهم
رغم الشغف.. هواة ألعاب الفيديو يقلصون وقت لعبهم
ريك لابرود في مهمة تاريخية لإعادة أميركا إلى القمر
ريك لابرود في مهمة تاريخية لإعادة أميركا إلى القمر
علماء: المياه قد تكون وصلت إلى الأرض من الكويكبات
علماء: المياه قد تكون وصلت إلى الأرض من الكويكبات
الاحترار المناخي يضرب التوازن البيئي في جبال البيرينيه
الاحترار المناخي يضرب التوازن البيئي في جبال البيرينيه
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط