Atwasat

الثروة الحيوانية والنباتية دفعت ثمنا باهظا خلال حرائق فرنسا الأخيرة

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 27 يوليو 2022, 05:00 مساء
alwasat radio

مع أن من السابق لأوانه إجراء تقويم دقيق للحرائق التي جرى السيطرة عليها أخيرا في فرنسا، من المؤكد أن الثروة الحيوانية والنباتية دفعت ثمنا باهظا من جراء نيرانها، إذ طالت أشجارا معمرة، وفراشات وسحالي محمية، وطيورا وخفافيش وسواها.

فالحرائق في بريتاني (شمال غرب فرنسا) أتت على أكثر من 1700 هكتار من الأراضي وغابات التنوب والأشجار المورقة في جبال أريه. وفي جيروند (جنوب غرب)، التهمت النيران أكثر من سبعة آلاف هكتار من الغابات في لا تيست دو بوش بالقرب من حوض أركاشون، على المحيط الأطلسي، ونحو 14 ألف هكتار في منطقة لزراعة الصنوبر بلانديراس، وفق «فرانس برس».

واستبعد متنزه أرموريك الإقليمي الطبيعي في بريتاني بملاحظاته الأولية أن يكون للحريق «تأثير كبير على أبرز أنواع الطيور» لأنها كانت في طور موسم الهجرة وتتمتع حتى صغارها بالقدرة على الطيران.

لكن تقرير المتنزه شدد على أن القلق يتركز على «الحشرات، والرخويات، والثدييات والطيور الصغيرة، والبرمائيات، والزواحف، إذ يحتمل ألا تكون استطاعت الهروب».

وبرزت مخاوف مشابهة في جيروند. وأوضح مدير مشروع التنوع البيولوجي في المكتب الوطني للغابات بشمال أكيتين بول تورنور أن «أكثر الحيوانات تأثرا هي التي تقل قدرتها على الحركة عن غيرها، كالحشرات غير الطائرة والزواحف والبرمائيات وصغار الطيور والخفافيش على السواء»، فيما كانت الحيوانات في خضم فترة تربية صغارها.

أما ذوات الحوافر الكبيرة، على غرار الغزلان، فتستطيع الهروب بسهولة أكبر.

ويتولى المكتب الوطني للغابات إدارة غابة لا تيست دو بوش الوطنية، وهي إحدى الغابات الطبيعية النادرة في المنطقة المطلة على المحيط.

وقال بول تورنور إن الغابة «كانت تتألف بمعظمها من أشجار الصنوبر البحرية ولكن ذات سمات محددة، ومن جزر من الأشجار المورقة، وأشجار البلوط المعنقة والبلوط الفلين، وبعضها قديم جدا، يتراوح عمرها بين 200 و300 عام». وأضاف «إنه تراث لن نستعيده بين ليلة وضحاها».

شواء
وأوضح تورنور أن الغابة تُشكل موطنا لـ«خفاش نادر» هو الأكبر في أوروبا، مشيرا إلى «مخاوف على المستعمرة التي كانت موجودة» فيها.

وشرح أن هذه الغابة الوطنية هي أيضا موطن «لموائل نادرة وأنواع تعتمد على هذه البيئات غير الموجودة في أي مكان آخر»، ومنها مثلا «البيبيت الأحمر وهو طائر سهوب»، و«أكبر سحلية في أوروبا، وهي السحلية العينية». ولاحظ أن كل هذه الأنواع كان مصيرها يا للأسف أن «تشوى».

أما المتخصصة في البرمائيات والزواحف مود بيرونو من جمعية «سيستود ناتور» فلاحظت أن هذه الغابة وغابة لانديراس التي أتت عليها النيران أيضا تتميز بزراعة الصنوبر الأحادية «وهي فقيرة نسبيا من حيث التنوع البيولوجي، لكنها تضم بيئات طبيعية وأنظمة بحيرات».

النظم البيئية
وأملت مود بيرونو في أن تكون السحالي التي تضمها هذه الغابة «طمرت نفسها تحت الأرض نظرا إلى أنها كانت أصلا فترة حر وجفاف مستمرة منذ أسابيع». وشرحت أن «النيران تمر بسرعة أكبر فوق هذه الأراضي الرطبة، وربما هذا ما قد يكون أنقذ السحالي».

كذلك تحوي الغابة نوعين محميين من الفراشات، وأشار أكارين غوديابي الذي يتولى دراسة هذا النوع من الحشرات في قطاع لانديراس، إلى أنها كانت «في حالة يرقات». وأضاف «يمكننا أن نرى جيدا في الصور الجوية أن المنطقة احترقت وربما قضي على الأنواع التي فيها».

ويبرز السؤال حول مستقبل هذه الغابات بجيروند في وقت تمت فيه السيطرة على الحرائق من دون التوصل إلى إخمادها كليا. وقال بول تورنور في هذا الصدد «أولا، سوف نراقب ما يحدث. فالصنوبر هو نوع رائد، يألف التربة الفقيرة. إلا أن المشكلة تكمن في أن الحرارة وصلت إلى عمق يفوق المتر»، وتابع قائلا إن «السؤال هو هل ستنبت الأشجار مجددا بشكل طبيعي. إذا لم يكن الأمر كذلك، فسيتعين استخدام أدوات أخرى».

أما المدير العام للمكتب الفرنسي للتنوع البيولوجي لوييك أوبليد فقال «لقد دأبت النظم البيئية دائما على التكيف باستمرار مع الضغوط، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها مثل هذا التغيير السريع مع تغير المناخ». وحذر من أن «تكرار الحرائق قد يؤثر سلبا في قدرة النظم البيئية على النمو مجددا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ملايين الحيوانات والنباتات مهددة بالانقراض لنقص البيانات
ملايين الحيوانات والنباتات مهددة بالانقراض لنقص البيانات
جهود لإنقاذ حوت بيلوغا في نهر السين
جهود لإنقاذ حوت بيلوغا في نهر السين
لماذا ينزعج هؤلاء من مواقع تتبع الرحلات الجوية؟
لماذا ينزعج هؤلاء من مواقع تتبع الرحلات الجوية؟
كمبوديا توقف مشروعا يهدد محمية برية
كمبوديا توقف مشروعا يهدد محمية برية
التغير المناخي يهدد أراضي قبيلة أصلية في نيويورك
التغير المناخي يهدد أراضي قبيلة أصلية في نيويورك
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط