«فيرجن غالاكتيك» تكشف هوية الفائزة بمقعدين لرحلة إلى الفضاء

صورة تظهر السير ريتشارد برانسون وهو يفاجئ كيشا شاهاف في منزلها بأنتيغوا، 6 نوفمبر 2021 (أ ف ب)

أعلنت شركة «فيرجن غالاكتيك» للصناعات الفضائية، الأربعاء، الفائزة بمقعدين في رحلة إلى الفضاء، وهي امرأة تبلغ 44 عامًا تعيش في أنتيغوا وبربودا فازت بتذكرتين بفضل سحب للقرعة فيما تباع التذكرة الواحدة عادة بسعر 450 ألف دولار.

وقررت كيشا شاهاف أن تذهب في هذه الرحلة الفضائية بصحبة ابنتها البالغة 17 عامًا، وهي طالبة علوم تتابع دراستها في بريطانيا وتحلم بالعمل بوكالة ناسا، وفق «فرانس برس».

وهي تلقت النبأ السعيد من مؤسس شركة «فيرجن غالاكتيك» نفسه الذي زار منزلها بأنتيغوا وبربودا في أوائل نوفمبر.

وقالت كيشا شاهاف «كنت أظن أن الأمر سيقتصر على لقاء بالفيديو عبر تطبيق زوم»، لكن «عندما رأيت ريتشارد برانسون يدخل بدأت أصرخ! لم أصدق ذلك». وأضافت: «عندما كنت طفلة، كنت دائمًا مفتونة بالفضاء. إنها فرصة عظيمة لي لأشعر بالحياة».

فازت كيشا شاهاف بهذه الجائزة من خلال المشاركة في حملة لجمع التبرعات نظمتها «فيرجن غالاكتيك» على منصة «أومايز» وجمعت خلالها 1.7 مليون دولار. وسيتم التبرع بالمال إلى منظمة «سبايس فور هيومانيتي» غير الحكومية، والتي تعمل من أجل تعزيز النفاذ إلى الفضاء.

ولم يُكشف عن قيمة الهبة التي تقدمت بها كيشا شاهاف، لكن التبرعات بدأت بأسعار منخفضة عند 10 دولارات. وقالت «فيرجن غالاكتيك» في بيان إن الحملة جذبت ما يقرب من 165 ألف مشارك في ثمانية أسابيع.

وقال البريطاني ريتشارد برانسون في تصريحات أوردها البيان إن «القدرة على منح الأشخاص من جميع الأعمار والخلفيات إمكانية الوصول العادل إلى الفضاء، وبالتالي فرصة إلهام الآخرين وإرشادهم بعد العودة إلى الأرض، هو ما تسعى إليه فيرجن غالاكتيك منذ عقدين».

وستكون كيشا شاهاف من بين «رواد الفضاء الأوائل» في «فيرجن غالاكتيك»، لكن مكانها على قائمة الانتظار لم يتحدد بعد، بحسب ناطق باسم الشركة.

وباعت «فيرجن غالاكتيك» حوالي 700 تذكرة للرحلات الفضائية: 600 بين 2005 و2014، ثم 100 تذكرة جديدة منذ أغسطس، عندما أعيد إدراجها بسعر 450 ألف دولار.

المزيد من بوابة الوسط