انطلاق مهمة «كرو 3» في الفضاء

من اليسار: ماتياس ماورر وتوم مارشبورن وراجا شاري وكايلا بارون بعد وصولهم إلى مركز كينيدي الفضائي في ولاية فلوريدا (أ ف ب)

في إطار مهمة تستمر ستة أشهر، التحمت كبسولة سبايس إكس تنقل أربعة رواد فضاء هم أفراد طاقم «كرو 3»، مساء الخميس، بمحطة الفضاء الدولية.

ويحل الرجال الأربعة، وهم ثلاثة أميركيين وألماني، محل طاقم «كرو 2» الذي غادر الإثنين محطة الفضاء الدولية وكان من بين أفراده رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه، وفق «فرانس برس».

وكان الرواد الأربعة في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) راجا شاري وكايلا بارون وتوم مارشبورن، إضافة إلى الرائد في وكالة الفضاء الأوروبية ماتياس ماورر، انطلقوا مساء الأربعاء من فلوريدا على صاروخ فالكون 9 من تصنيع شركة سبايس إكس، بعد تأخير الانطلاق مرات عدة خصوصًا بسبب الأحوال الجوية.

ويجري الأميركي توم مارشبورن مهمته الثالثة إلى الفضاء، فيما الرواد الثلاثة الآخرون بينهم قائد المهمة راجا شاري يقومون بأولى مهماتهم الفضائية. وبات ماتياس ماورر الألماني الثاني عشر الذي يجري مهمة إلى مدار الأرض.

طالع: «ناسا» تؤجل رحلتها إلى محطة الفضاء الدولية

وكان في استقبال الطاقم الجديد الأميركي مارك فاندي هي الذي احتفل الأربعاء بعيد ميلاده في القسم الأميركي من المحطة التي تضم أيضًا رائدي فضاء روسيين.

وتحمل المهمة اسم «كرو 3» لأنها ثالث المهام التشغيلية نحو محطة الفضاء الدولية التي توفرها سبايس إكس لحساب وكالة ناسا.

لكنها في الواقع خامس مرة تطلق فيها الشركة التابعة للملياردير إيلون ماسك أشخاصًا إلى المدار، فقبل «كرو 1» و«كرو 2»، أطلقت الشركة مهمة تجريبية (ديمو 2) نقلت فيها رائدي فضاء إلى محطة الفضاء الدولية. وفي سبتمبر، أطلقت سبايس إكس أيضًا أربعة سياح لثلاثة أيام إلى الفضاء في مهمة غير مرتبطة بوكالة ناسا.

وستتضمن المهمة تجارب عدة تقوم إحداها على إنبات نباتات في الفضاء من دون تربة ولا أي وسط زراعي، فيما تتمثل أخرى في إقامة ألياف بصرية في ظروف الجاذبية الصغرى قد تكون بنوعية أفضل من تلك المصنوعة على الأرض.

المزيد من بوابة الوسط