صيادون يقضون على قردة مهددة بالانقراض

صورة غير مؤرخة نشرتها وكالة الأنباء الفيتنامية في 18 أكتوبر 2021 تظهر جيف خمسة قردة من نوع مهدد بالانقراض قضى عليها صيادون غير قانونيين في مقاطعة كوانغ نغاي وسط فيتنام (أ ف ب)

كشفت وسائل إعلام حكومية، الثلاثاء، أن صيادين غير قانونيين، في فيتنام، قضوا على خمسة قردة من فصيلة نادرة تواجه خطر انقراض أقصى.

وعثر حراس غابات وشرطيون على جيف القردة الخمسة من نوع لنغور دوك رمادي الساق، خلال دورية روتينية في غابات مقاطعة كوانغ نغاي وسط فيتنام، وفق «فرانس برس».

ويبلغ عدد القردة من هذا النوع الموجودة حصرا في غابات هذه المنطقة في فيتنام، أقل من ألف حيوان، وفق منظمة «فونا أند فلور إنترناشونال» غير الحكومية.

ويتعرض هذا النوع من قردة اللنغور باستمرار إلى عمليات صيد في إطار شبكات التجارة غير القانونية بالأجناس البرية.

طلب كبير
يُسجَّل طلب كبير على هذه القردة الصغيرة بسبب لحمها، كما تُستخدم في الطب التقليدي وكحيوان منزلي، وفق المنظمة غير الحكومية. وتواجه هذه الحيوانات تهديدا أيضا بسبب عمليات إزالة الغابات.

وأُدرجت قردة لنغور دوك رمادية الساق على قائمة الأجناس المهددة «بخطر انقراض أقصى»، وهو المستوى الأخير قبل الانقراض الكامل للنوع في الطبيعة، وفق اتفاقية واشنطن (معاهدة التجارة العالمية لأصناف الحيوان والنبات البري المهدد بالانقراض أو «سايتس»).

وفي كوانغ نغاي، لاذ الصيادون غير القانونيين بالفرار تاركين خلفهم دراجة نارية و53 طلقة مطاطية وأجهزة كاتمة للصوت، وفق ما أعلن موقع «في إن إكسبرس» الإخباري مشيرا إلى أن السلطات «تدرس القضية».

وقال ها ثانغ لونغ مدير هيئة «غرين فيت» الناشطة في مجال الدفاع عن التنوع الحيوي في فيتنام إن «السلطات يجب أن تقبض على الضالعين» في العملية كي لا تتكرر مثل هذه العمليات.

وأشار إلى أن القانون الفيتنامي يقر عقوبة في حق الصيادين غير القانونيين تصل إلى السجن سبع سنوات.

وتضم فيتنام بعضا من الأجناس الحيوانية التي تواجه أكبر خطر في العالم، خصوصا السلحفاة العملاقة ذات القوقعة الناعمة (سلاحف يانغسي)، أو قردة تونكيك وثدييات ساولا الجبلية النادرة.

وتواجه الحيوانات البرية تهديدا مستمرا في البلاد، خصوصا بسبب بيع أجزاء من جسمها للاستهلاك في الطعام أو في الطب التقليدي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط