انطلاق أطول «مهمة مأهولة» في محطة الفضاء الصينية

صورة بثها التلفزيون الصيني الحكومي لرواد الفضاء الصينيين يه غوانغو ووانغ يابينغ وتشاي تشيغانغ قبل إطلاق المركبة شنتشو-13، في 15 أكتوبر 2021 (أ ف ب)

يبدأ ثلاثة رواد فضاء صينيين، السبت، مهمة جديدة لاستكمال بناء محطة الفضاء الصينية.

ووصل الروَّاد، وهم رجلان وامرأة، إلى المحطة السبت، لبدء المهمة التي تستغرق ستة أشهر وهي مدة قياسية لبكين، وفق «فرانس برس».

وكانت المركبة التي تقلهم أطلقت في الساعة 00:23 (16:23 ت غ) الجمعة بصاروخ «لونغ مارش 2 إف» من منصة جيوتشيوان في صحراء غوبي بشمال غرب الصين، حسب الوكالة الصينية للرحلات الفضائية المأهولة.

وبعد أقل من سبع ساعات من إطلاقها، التحمت المركبة «شنتشو-13» بالمحطة الفضائية.

الانسجام السماوي
وسيبقى رواد الفضاء في «تيانخه» (الانسجام السماوي) على ارتفاع يتراوح بين 350 و400 كلم. و«تيانخه» هي الوحدة الأولى الموجودة في المدار، من أصل ثلاث ستشكل في وقت لاحق محطة الفضاء.

وخلال مهمتهم التي تستغرق ستة أشهر، سيواصل رواد الفضاء بناء المحطة والتحقق من مختلف التجهيزات وكذلك إجراء تجارب علمية، وخصوصًا وضع معلومات ثمينة عن طريقة تكيف أجسامهم في هذه الإقامة الطويلة.

كما سيقومون بعمليتين أو ثلاث عمليات خروج إلى الفضاء. وتشكل مدة إقامتهم في المحطة ضعف المدة القياسية التي أمضاها في سبتمبر أعضاء البعثة السابقة «شنتشو-12» الذين بقوا ثلاثة أشهر في تيانخه.

قال إريك سيدهاوس الأستاذ المتخصص في عمليات الفضاء في جامعة إمبري ريدل للعمليات الفضائية في الولايات المتحدة إن «سبب هذه الإقامة الطويلة هو اكتساب خبرة في مهمات طويلة الأمد».

وأضاف أن «الصعوبة الكبرى لروَّاد الفضاء ستكون المحافظة على كتلة عضلاتهم وتقليل فقدان العظام لديهم» في بيئة خالية من الوزن تضعف الأعضاء.

ويضم يضم الطاقم الجديد رجلين هما تشاي تشي غانغ (55 عامًا) أول صيني قام بعملية خروج إلى الفضاء في 2008 ويه غوانغ فو (41 عامًا) الذي يشارك للمرة الأولى في رحلة فضائية.

وسيتعاونان مع وانغ يابينغ (41 عامًا)، التي تشارك في مهمة مأهولة جديدة بعد ثمانية أعوام على رحلة مماثلة قامت بها في 2013 وأصبحت بذلك ثاني صينية تخرج إلى الفضاء.

ونشرت وكالة الفضاء صورًا للرواد الثلاثة وهم يلوحون لحشد جاء لتشجيعهم قبل عملية الإطلاق.

وقال تشين لان المحلل في موقع «غوتايكونوتس.كوم» المتخصص في برنامج الفضاء الصيني إن «الصين لن تعيد اختراع العجلة» بإطلاقها «شنتشو-13».

وأضاف أن ذلك «لن يشكل تحديًا كبيرًا للصين لأن تقنياتها أصبحت الآن ناضجة، لكن أي عملية في الفضاء تمثل تحديًا بطبيعتها».

وهذه المهمة هي الخامسة من أصل 11 مهمة مأهولة وغير مأهولة مقررة لبناء محطة الفضاء الصينية التي من المفترض أن تكتمل بحلول نهاية 2022.

ومحطة «تيانغونغ» (القصر السماوي) ستكون مماثلة في الحجم لمحطة مير السوفياتية السابقة (1986-2001). وحدد عمرها بعشر سنوات على الأقل.

المزيد من بوابة الوسط