توقف موقت لخدمات «سيغنال»

شعار تطبيق سيغنال (أ ف ب)

توقفت خدمات تطبيق «سيغنال» للمراسلة، في مناطق واسعة حول العالم، بسبب عطل واجهه التطبيق، ليل الأحد - الإثنين.

وأشار التطبيق إلى «عطل في خدمات الاستضافة يؤثر على جزء من خدماتنا»، حسب «فرانس برس».

وأفاد موقع «داون ديتكتر» بتسجيل أعطال في الخدمة طاولت الولايات المتحدة وأوروبا وهونغ كونغ ومناطق أخرى، مشيرا إلى أن العطل بدأ عند الساعة 03,05 بتوقيت غرينيتش وتسبب في حالات توقف موضعية في خدمات أخرى.

وعادت خدمات المراسلة إلى طبيعتها على نطاق واسع قرابة الساعة 07:00 ت غ، وفق مطوري «سيغنال».

وكتبت «سيغنال» عبر «تويتر»: «لقد عادت خدمة المراسلة لدى 99% من المستخدمين لكننا لا نزال نعمل لإعادتها لـ 1% المتبقية»، متقدمة «باعتذار عن الإزعاج» الناجم عن العطل.

وتزامن العطل مع «تراجع في أداء» خادم للحوسبة السحابية تابع لـ«أمازون ويب سرفيسز» (إيه دبليو إس) في ولاية فيرجينيا الأميركية، وفق «سيغنال».

وأفادت «إيه دبليو إس» في تقرير تناولت فيه هذا العطل «يمكننا تأكيد أن التدابير العلاجية نجحت وبدأنا نشهد عودة للأمور إلى طبيعتها».

وتحدث مستخدمون عن أعطال أخرى متزامنة طاولت تطبيق المواعدة «تيندر» ومنتدى «ريديت» الإلكتروني.

الأكثر أمانا
صنف الخبراء «سيغنال» الذي أسس سنة 2014، أحد تطبيقات المراسلة الأكثر أمانا في السوق خصوصا بفضل قدرته على الترميز التام للرسائل أو الاتصالات بالصوت أو بالفيديو بين جانبي المحادثة.

وحقق التطبيق شعبية متسارعة في أوساط الصحافيين والمبلغين عن الانتهاكات في العالم، خصوصا بفضل دعم إدوارد سنودن الذي سرّب بيانات بشأن وسائل أجهزة الاستخبارات الأميركية لمراقبة الاتصالات. ويحظى التطبيق بدعم من مؤسسة «سيغنال» الأميركية.

كذلك، حققت «سيغنال» تزايدا كبيرا في عدد مستخدميها مطلع العام الحالي في بلدان عدة، إذ حُمّلت أكثر من مئة مليون مرة حتى مارس، بعد إعلان منافستها الأشهر «واتساب» عزمها تشارك قدر أكبر من البيانات مع الشركة الأم «فيسبوك». وقد أفادت «سيغنال» خصوصا من إعلان رئيس «تيسلا» إيلون ماسك نيته الاستعانة بها بدلا عن «واتساب».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط