من سيكون أصغر رائد فضاء في التاريخ خلال أيام؟

صورة مركّبة في 15 يوليو 2021 تجمع في جزئها اليسار صورة غير مؤرخة لأوليفر دايمن (18 عاماً)، وفي جزئها اليمين صورة لوالي فانك (82 عاماً) التي ستصبح أكبر رواد الفضاء سناً (أ ف ب)

عندما يشارك أوليفر دايمن، في 20 يوليو، إلى جانب الملياردير جيف بيزوس في رحلة «بلو أوريجين» الفضائية، سيصبح ابن الثامنة عشرة أصغر رائد فضاء في التاريخ.

ويحمل أوليفر دايمن، الذي أنهى دراسته الثانوية العام 2020 رخصة طيار خاص، وهو أول مسافر في رحلة «بلو أوريجين» دفع ثمن تذكرته، لكنه ليس الفائز مقابل 28 مليون دولار بالمزاد للحصول على مقعد في المركبة، وأفادت الشركة بأن هذا الراكب طلب عدم كشف هويته، وسيسافر في مهمة مستقبلية.

ويشكّل الإعلان «بداية العمليات التجارية» لمركبة «نيو شيبرد» التابعة لـ«بلو أوريجين»، وفق ما قال رئيس الشركة بوب سميث، حسب «فرانس برس».

واعتبر أن «أوليفر يمثل جيلا جديدا من الأشخاص الذين سيساعدون في بناء طريق إلى الفضاء».

وستتيح المشاركة في رحلة «نيو شيبرد» لأوليفر دايمن تحقيق حلم حياته، إذ إنه مفتون بالفضاء والقمر والصواريخ منذ أن كان في الرابعة من عمره، على ما جاء في بيان. ويعتزم أوليفر دراسة الفيزياء وإدارة الابتكار في جامعة أوتريخت بهولندا اعتبارا من سبتمبر.

ولم تشر الشركة إلى جنسية الشاب، لكن حسابه العام على «إنستغرام» يحتوي على تعليقات مكتوبة في الغالب باللغة الهولندية.

وسينضم أوليفر إلى الركاب الآخرين في أول رحلة مأهولة لمركبة «نيو شيبرد» الفضائية، وهم مؤسس «بلو أوريجين» جيف بيزوس وشقيقه مارك، ووالي فانك التي ستصبح أكبر رواد الفضاء سنا في التاريخ إذ تبلغ 82 عاما.