دعوة «مواهب التكنولوجيا» للهجرة إلى فرنسا

جهاز كمبيوتر عليه علم فرنسا في مركز دولي للتعاون بين أجهزة الشرطة في 7 يونيو 2016 (أ ف ب)

بهدف جذب المزيد من أصحاب المواهب في قطاع التكنولوجيا، افتتحت الحكومة الفرنسية، الأربعاء، منصة جديدة، مع واجهة موحدة ومبسطة تسهل على الواعدين من أنحاء العالم إجراءات الهجرة.

وقال وزير شؤون التجارة الخارجية فرانك ريستر، إن هذه المنصة التي تحمل عنوان «ويلكام تو لا فرنش تك» («أهلا بكم في فرنش تك»)، «ستتيح جمع كل المعلومات اللازمة لتبسيط وصول أصحاب المواهب الأجانب إلى فرنسا وتسهيل دعمهم واندماجهم ليكونوا قادرين على تسريع هذا النظام البيئي المهم».

وأكد فرانك ريستر أن «التكنولوجيا الفرنسية هي إثبات أن الاستراتيجية التي انتهجتها فرنسا منذ عشر سنوات، وتسارعت وتيرتها في 2014 ثم العام 2016 مع وصول رئيس الجمهورية (إيمانويل ماكرون)، تُعد نجاحا كبيرا وإنجازا مميزا».

وجاء في الملف الصحافي الخاص بإطلاق المنصة الجديدة أن«منظومة قطاع التكنولوجيا في فرنسا هي الأكثر دينامية اليوم في الاتحاد الأوروبي». كما أن«أزمة كوفيد لم توقف هذا المنحى، بل على العكس تماما: فبعد جمع 5.4 مليارات يورو في عام 2020، بلغت إيرادات رواد الأعمال 4.7 مليارات يورو خلال النصف الأول من 2021 وحده».

وأكد فرانك ريستر أنه بفضل المنصة الجديدة، يمكن إعداد برامج فردية لأصحاب المواهب المرشحين للهجرة إلى فرنسا، مع مراجع منتدبين خصيصًا لهذه الغاية في الهيئات الرسمية المسؤولة عن الاتصال بالحكومة، وتسريع الإجراءات الإدارية والمساعدة في اندماج الوافدين الجدد.

المزيد من بوابة الوسط