تأجيل أولى طلعات «إنجينيويتي» فوق المريخ

صورة التقطت في 7 أبريل لمروحية إنجينيويتي التابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) على سطح المريخ (أ ف ب)

أجلت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) موعد أولى رحلات مروحيتها المصغرة «إنجينيويتي»، فوق المريخ، أيامًا بسبب مشكلة تقنية.

وكان من المقرر تسيير رحلة «إنجينيويتي»، أول طلعة لمركبة بمحرك فوق كوكب آخر، الأحد، لكن الموعد المرتقب حاليًّا هو 14 أبريل على أقرب تقدير، وفق «فرانس برس».

وانتهت تجربة كاملة السرعة لمراوح المروحية البالغ وزنها 1,8 كيلوغرام، في وقت أبكر من الموعد المحدد بسبب إنذار عن مشكلة محتملة، ويتيح دوران هذه المراوح إبقاء المروحية في وضعية تحليق.

وقالت ناسا، في بيان، إن «طاقم المروحية يحلل تقنيات القياس من بُعد لتشخيص المشكلة وفهمها. على إثر ذلك، سيعيدون برمجة التجربة بالسرعة الكاملة». وأوضحت ناسا أن المروحية «سليمة»، وأرسلت بيانات إلى الأرض.

وكانت الخطة الأساسية ليوم الأحد تقضي بتحليق «إنجينيويتي» في أرضها لمدة ثلاثين ثانية لالتقاط صورة للعربة الجوالة «برسيفرنس» التي هبطت على المريخ في 18 فبراير مع المروحية معلقة على واجهتها الخلفية.

وتصف ناسا هذه العملية غير المسبوقة بأنها عالية الخطورة، لكنها تؤكد أنها قد تتيح جمع بيانات بالغة الأهمية بشأن الحياة على المريخ.

ويمثل الإقلاع في أجواء المريخ تحديًّا، إذ إن كثافتها لا تتعدى واحدًا في المئة من كثافة غلاف الأرض الجوي. ومع أن الجاذبية أقل مما هي عليه على الأرض، كان على فرق «ناسا» تصميم مروحية فائقة الخفة (1,8 كيلوغرام)، وستدور المراوح أسرع بكثير مما تفعل تلك الموجودة على طوافة عادية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط