اتفاق قريب بين «غوغل» و«فيسبوك» مع وسائل إعلام أسترالية

شعار غوغل أمام مركز بيانات تابع للمجموعة في الدنمارك بتاريخ 30 نوفمبر 2020 (أ ف ب)

اقتربت شركتا «غوغل» و«فيسبوك» من عقد اتفاقات مع وسائل إعلام أسترالية، في شأن استخدام محتوياتها لقاء مقابل مالي.

وقال وزير الخزانة الأسترالي، جوش فرايدنبرغ، إن المحادثات مع الرئيس التنفيذي لـ«فيسبوك» مارك زاكربرغ، والرئيس التنفيذي لشركة «غوغل» سوندار بيتشاي حققت «تقدمًا كبيرًا» في حل النزاع، وفق «فرانس برس»، الإثنين.

وتعمل الحكومة الأسترالية على «مدونة قواعد سلوكية ملزمة» لإدارة العلاقات بين وسائل الإعلام التقليدية التي تعاني صعوبات مالية كبرى والمجموعات العملاقة المهيمنة على الإنترنت، على رأسها «غوغل» و«فيسبوك» اللتان تستحوذان على حصة كبيرة من العائدات الإعلانية.

وهددت كل من «غوغل» و«فيسبوك» بتعليق خدماتهما إذا أُقر المشروع الأسترالي الذي يدرسه البرلمان في الوقت الراهن.

لكن فرايدنبرغ كشف الإثنين عبر محطة «إيه بي سي» الحكومية أن المفاوضات مع المجموعتين «أحرزت تقدمًا كبيرًا خلال عطلة نهاية الأسبوع».

وقال: «أعتقد أننا قريبون جدًّا من بعض الاتفاقات التجارية البالغة الأهمية»، معتبرًا أن ذلك كفيل بـ«تغيير المشهد الإعلامي الأسترالي».

وتنص مدوّنة القواعد التي وضعتها الحكومة الأسترالية على أن تتفاوض «غوغل» و«فيسبوك» مع كل وسيلة إعلامية على قيمة الأموال الواجب دفعها في مقابل استخدام مضامينها. وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، يجري الاحتكام إلى جهة تحكيمية لحسم الخلاف.

واعتبرت كبرى المجموعات الصحفية الأسترالية، «نيوز كورب» و«ناين إنترتينمنت»، أن هذه التعويضات تصل إلى مئات ملايين الدولارات سنويًّا.

وأكدت «غوغل» و«فيسبوك» اللتان تحظيان بدعم حكومي أميركي في هذا الملف، أن هذا المشروع ينسف النموذج الذي قامتا عليه، كما يضرب طريقة عمل الإنترنت نفسه.

المزيد من بوابة الوسط