الصين توسّع آفاقها البحثية بفضل أكبر تلسكوب في العالم

تلسكوب «فاست» الراديوي وسط جبال بينغتانغ في إقليم قويتشو (جنوب غرب الصين)، 13 ديسمبر 2020 (أ ف ب)

يتيح تلسكوب «فاست» الراديوي للصين الالتحاق بركب البلدان المتقدّمة في مجال الأبحاث على الصعيد العالمي، إذ هو الأكبر من نوعه في العالم ويبلغ قطره 500 متر.

وهذا الصحن اللاقط الضخم الذي يوازي حجمه 30 ملعبا لكرة القدم ونُصب وسط جبال بينغتانغ الخضراء في إقليم قويتشو «جنوب غرب» سيوضع في متناول علماء الفلك الأجانب اعتبارا من العام 2021، وفق «فرانس برس».

ويشغّل «فاست» بشكل كامل منذ يناير وهو ازداد أهمية في مطلع ديسمبر إثر انهيار ثاني أكبر تلسكوب راديو في العالم من حيث الحجم وهو «أريسيبو» «305 أمتار» الأميركي الصنع الذي كان قائمًا في بورتوريكو.

وقال رئيس مركز العمليات والتطوير لتلسكوب «فاست» وانغ تشيمينغ خلال زيارة نادرة لوسائل إعلام أجنبية إلى الموقع «إنها حادثة مؤسفة بالفعل. فأنا شخصيا قصدت موقع أريسيبو واستوحينا الكثير من هيكليته التي سعينا إلى تحسينها تدريجيا لإنشاء مقرابنا الخاص».

وشيّد «فاست» الذي يعدّ أكثر دقّة بثلاث مرّات من المنشأة الأميركية المأسوف عليها بين العامين 2011 و2016 ويستغرق الأمر 20 دقيقة لإجراء جولة فيه.

وبغية تفادي تأثير التردّدات الصادرة عن الأجهزة الإلكترونية، من هواتف ذكية وحواسيب وسيّارات، على القياسات، أحيط الموقع بـ«منطقة صمت» على شعاع خمسة كيلومترات. وتمّ استملاك أراضي آلاف القرويين لهذا الغرض.

المزيد من بوابة الوسط