إطلاق صاروخ صيني قابل لإعادة الاستخدام

عدد من الأشخاص تجمعوا في 22 ديسمبر 2020 لمشاهدة إطلاق صاروخ لونغ مارس-8 من مركز وينتشانغ في مقاطعة هاينان جنوب الصين (أ ف ب)

نفذت الصين أول رحلة لصاروخ «لونغ مارش 8» (المسيرة الطويلة 8)، الثلاثاء، في خطوة أولى لاستراتيجية تهدف إلى تطوير أول قاذف صواريخ قابل لإعادة الاستخدام.

ومن شأن إعادة الاستخدام أن تقلل تكلفة عمليات الإطلاق، وبالتالي تجعلها أكثر قابلية للاستمرار من الناحية التجارية. ودرجت شركة «سبايس إكس» الأميركية الخاصة على اللجوء إلى إعادة الاستخدام من خلال صاروخها «فالكون 9»، حسب «فرانس برس».

وأوضحت وكالة الفضاء الصينية أن «لونغ مارش 8» أقلع، في الساعة 12,37 (04,37 بتوقيت غرينتش)، من مركز وينتشانغ للإطلاق في جزيرة هاينان (جنوب) ووضع خمسة أقمار صناعية في المدار المحدد سلفاً.

وأكدت في بيان أن «الاختبار تكلل بالنجاح»، مشددة على أن هذا الصاروخ «يسدّ فراغاً» في تشكيلة قاذفات «لونغ مارش».

وأشارت الوكالة إلى أن هذا الصاروخ ذات القدرة المتوسطة يستطيع نقل حمولات لا تقل عن 4,5 طن في مدار متزامن مع الشمس. ويعتَبَر هذا الصاروخ تنافسياً في مجال عمليات الإطلاق التجارية نظراً إلى أن تجميعه ممكن بسرعة نسبياً، وفقاً للخبراء.

وقال المحلل المستقل لموقع «غوتيكونوتس» المتخصص في برنامج الفضاء الصيني إن «صاروخ لونغش مارش الذي تم إطلاقه اليوم غير قابل لإعادة الاستخدام».

لكنه أوضح أن «العمل جارٍ على تصميم نسخة قابلة لإعادة الاستخدام ستكون جاهزة في غضون سنوات قليلة، وستكون مشابهة لصاروخ سبايس إكس فالكون 9 الذي يملكه إيلون ماسك».

وتتوج رحلة الثلاثاء عاما ناجحا لبرنامج الفضاء الصيني.

وأطلقت الصين مسباراً إلى المريخ هذا الصيف (حيث من المتوقع أن يهبط في مايو 2021) وأحضر مسبار آخر تابع لها الأسبوع الفائت عينات من القمر للمرة الأولى منذ العام 1976.

المزيد من بوابة الوسط