تعرف إلى موعد إرسال أول رائد فضاء كندي للقمر

صورة للقمر التقطت من مدينة كان الفرنسية، 13 مايو 2019 (أ ف ب)

أعلن وزير الابتكار والعلوم والصناعة الكندي، الأربعاء، أن رائد فضاء كنديا سيشارك للمرة الأولى سنة 2023 في رحلة في مدار القمر، في إطار مشروع بناء المحطة القمرية المستقبلية «غيتواي».

وقال الوزير نافديب بينز في مؤتمر صحفي إن «رائد فضاء من وكالة الفضاء الكندية سيكون سنة 2023 جزءًا من أرتيميس 2، أول بعثة فضائية تنقل البشر إلى مدار القمر منذ أكثر من 50 عامًا». ولم يعرف بعد اسم رائد الفضاء هذا، وفق «فرانس برس».

ووقعت وكالة الفضاء الكندية ونظيرتها الأميركية «ناسا» معاهدة في شأن محطة «غيتواي» الفضائية تضم بنودها ضمّ رائد فضاء كندي إلى طاقم أرتيميس 2، وهي أول مهمة قمرية مأهولة منذ العام 1972.

وأوضح الوزير الكندي في تغريدة على «تويتر» أن «كندا ستكون بذلك الدولة الثانية على الإطلاق التي ترسل رائدًا إلى الفضاء السحيق».

وفي فبراير 2019، أعلنت كندا أنها دخلت في شراكة مع «ناسا» لتصميم محطة «غيتواي» الصغيرة، التي ستكون بمثابة صلة الوصل خلال الرحلات بين الأرض والقمر.

وأشار رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إلى أن مشاركة كندا في مشروع «ناسا» هذا تشكّل جزءًا من «استراتيجية الفضاء الجديدة» لأوتاوا والتي تتضمن استثمارًا بقيمة 2.06 مليار دولار كندي «1,14 مليار يورو» على مدى 24 عامًا.

وتعتزم «ناسا» تجميع محطة «غيتواي» بحلول سنة 2026 لتكون بمثابة نقطة توقف بين الأرض والقمر تتيح لرواد الفضاء الانطلاق إلى سطح القمر.

وتسعى وكالة الفضاء الأميركية إلى عودة رواد الفضاء إلى القمر سنة 2024، بعد 52 عامًا من يوجين سيرنان، آخر رجل وطأت قدمه سطح القمر ضمن بعثة «أبولو 17».

المزيد من بوابة الوسط