مسبار صيني يعود إلى الأرض محملا بعينات من القمر

المسبار شانغي يجمع عينات من على سطح القمر (أ ف ب)

عادت مركبة فضائية صينية غير مأهولة تحمل عينات من صخور وتربة القمر إلى الأرض بسلام في وقت مبكر الخميس، في أول مهمة من نوعها منذ أربعة عقود لجمع عينات قمرية، وفق ما ذكرت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للأنباء.

ونقلت شينخوا عن الإدارة الوطنية الصينية للفضاء أن مركبة العودة «شانغي-5» هبطت في منطقة منغوليا الداخلية في شمال الصين، وفق «فرانس برس».

وتسعى الصين للحاق بالولايات المتحدة وروسيا في مهمات غزو الفضاء وقد أنفقت المليارات على برنامجها الفضائي الذي يديره الجيش.

والمسبار الذي يحمل اسم إلهة قمر أسطورية صينية هبط على القمر في الأول من ديسمبر، ليبدأ رحلة العودة بعد يومين، وعندما كان على سطحه قام برفع العلم الصيني، وفق وكالة الفضاء الصينية.

ويأمل العلماء أن تساعدهم العينات التي تم جمعها في التعرف على نشأة القمر وتشكيله والنشاط البركاني على سطحه.

ومع هذه المهمة، أصبحت الصين الدولة الثالثة فقط التي تمكنت من الحصول على عينات قمرية بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي في الستينات والسبعينات.

وهذه هي المحاولة الأولى لجمع عينات منذ مهمة لونا 24 السوفياتية العام 1976.

ومهمة المسبار كانت جمع كيلوغرامين من المواد من منطقة تسمى «محيط العواصف»، وهو سهل حمم غير مستكشف سابقا وفق مجلة «نيتشر» العلمية.

وأعطى الرئيس شي جينبينغ، الذي يصف بـ«حلم الفضاء» مخططات الصين في هذا المجال، زخما كبيرا لبرنامج الفضاء الصيني.

وتأمل الصين أن تنجز محطة فضاء مأهولة بحلول العام 2022 على أن ترسل رواد فضاء إلى القمر أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط