زيادة قدرات التخزين وراء عطل الحوسبة السحابية لدى «أمازون»

شعار شركة أمازون في مركز التوزيع التابع لعملاق التجارة الإلكترونية بنيويورك، 30 مارس 2020 (أ ف ب)

أعلنت «أمازون»، السبت، أن زيادة في قدرات التخزين كانت السبب في العطل الضخم الذي طال، الأربعاء، خدمة الحوسبة السحابية التابعة للمجموعة في الولايات المتحدة، ووصلت تردداته إلى شركات كثيرة متعاونة معها بينها مواقع إلكترونية صحفية.

وأشارت «أمازون» في بيان إلى أن «العامل الذي أدى إلى ظهور العطل، من دون أن يكون السبب الرئيسي لذلك، كانت زيادة صغيرة نسبيا في التخزين»، وفق «فرانس برس».

وشهدت خدمة «أمازون ويب سرفيسز» التابعة لـ«أمازون» والمتخصصة في خدمات الحوسبة السحابية عند الطلب للشركات والأفراد، عطلا تقنيا، الأربعاء، أصاب شركات كثيرة بعضها معروفة جدا وكبيرة الحجم تستعين بالخدمة لتخزين بيانات من دون الحاجة إلى إدارة خوادمها الخاصة.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أيضًا أن العطل أصاب أيضا شبكة المترو في نيويورك وخدمة «روكو» للتلفزيون بالبث التدفقي. وأعلنت «وول ستريت جورنال» بدورها أنها تضررت جراء العطل، على غرار «واشنطن بوست» (المملوكة لجيف بيزوس رئيس «أمازون»).

وتهيمن «أمازون ويب سرفيسز» التي أنشئت في 2006، على سوق الخدمات المعلوماتية عن بعد، وهي تستحوذ على 30% إلى 50% من سوق الحوسبة السحابية العامة في العالم، وفق شركات الدراسات.

المزيد من بوابة الوسط