تحديد تاريخ صخور المريخ عبر جيولوجيا قبرص

صورة من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لسطح المريخ التقطت في 9 ديسمبر 2013 (أ ف ب)

يتولى خبراء في الجيولوجيا وعلم الكواكب، خلال هذه الفترة، إجراء بعض الاختبارات في قبرص لمعدات مخصصة لتحديد تاريخ الصخور على كوكب المريخ.

ويتصف الكوكب بجيولوجيا مماثلة لتلك الموجودة في الجزيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط، حسب «فرانس برس»، السبت.

وأوضح قسم الدراسات الجيولوجية في الحكومة القبرصية، على أثر اجتماع عقد الجمعة بين خبراء أجانب وقبارصة، أن مشروع التأريخ هذا «مبتكر للغاية، إذ لم تكن تتوافر دراسات موثوق بها عن عمر صخور المريخ نفذتها البعثات السابقة»،

وتابع القسم في بيان أن «هذا الاجتماع تناول أهداف برنامج الفضاء الدولي والاحتياجات الجيولوجية وأفضل المواقع للمشروع»، مضيفًا أن «جيولوجيا جبال ترودوس تشترك في الكثير مع الصخور الموجودة» على «الكوكب الأحمر».

وكان خبراء دوليون وصلوا إلى قبرص في وقت سابق من نوفمبر، لاختبار معداتهم في هذه السلسلة الجبلية التي يبلغ ارتفاعها عن مسطح البحر نحو ألفي متر. وتتولى المفوضية الأوروبية تمويل المشروع.

وكان اجتماع الجمعة، هو الأول بين منظمة استكشاف الفضاء القبرصية وإدارة الدراسات الجيولوجية التابعة للحكومة القبرصية.

وأوضح كريستودولوس حجييورغيو، مدير الإدارة بالوكالة، أن هذه المناقشات كانت تهدف إلى تقاسم معلومات الخبراء المحليين عن الأرض القبرصية مع الفريق الدولي.

وتشارك منظمة استكشاف الفضاء القبرصية في مشروع بحثي دولي كبير على الكوكب الأحمر، بالتعاون مع ثلاث دول أوروبية أخرى، والولايات المتحدة.

وقال رئيس المنظمة جورج دانوس إن هذا المشروع «يعكس مرة أخرى الطابع الفريد لجيولوجيا بلدنا التي يمكن أن تساعد في إعداد مهمات فضائية إلى أجسام سماوية أخرى».

وتابع: «من خلال هذا التعاون سنخلق فرص عمل للعلماء في بلدنا ومشاريع بحثية جديدة بالتعاون مع وكالات الفضاء الدولية».

المزيد من بوابة الوسط