«أبل» تدفع 288 ألف دولار لقراصنة

شعار آبل (أ ف ب)

حصل «قراصنة الإنترنت» على 288 ألف دولار أميركي، نظير مساعدة واحدة من كبريات شركات التكنولوجيا في العالم، على اكتشاف ثغرات خطيرة يمكنها أن تعرض مستخدمي أجهزتها للاختراق الإلكتروني.

وأعلنت مجموعة من قراصنة الإنترنت عن نجاحهم في اكتشاف «ثغرات» ببرامج ونظام تشغيل الأجهزة التابعة لشركة «أبل» الأميركية، وفقا للنسخة الدولية من موقع «بيزنس إنسايدر»، حسب «دويتشه فيله»، السبت.

وقضت المجموعة ثلاثة أشهر في استهداف البنية التحتية لشركة «أبل» حتى تمكنت أخيرا من الوصول إلى عدد من نقاط الضعف لديها. ولكن القراصنة وصفوا أنفسهم بمرتدي «قبعات بيضاء» للإشارة إلى حسن نيتهم، إذ سعوا لتحذير شركة «أبل» من الثغرات دون محاولة سرقة أية معلومات أو ملفات.

ولعل أبرز الثغرات التي تمكن «القراصنة» من الوصول إليها هو ما يجعل بالإمكان اختراق نظام التخزين «iCloud» والوصول إلى ما يحتفظ به صاحب جهاز «أبل» من ملفات وصور.

وصرح المشرف على عملية الاختراق للبنية التحتية لـ«أبل»، سام كوري، بأنه بالرغم من عدم وجود أية «ضمانات» بشأن العائد أو بخصوص فهم كيفية عمل البرنامج، اتفق الجميع على اختراق «أبل»، على حد وصف كوري بتدوينة منشورة على الإنترنت.

ودفعت شركة «أبل» لمجموعة «القراصنة» مبلغا وصل لنحو 288 ألف دولار أميركي حتى الآن مقابل التعرف على 55 «نقطة ضعف» تم تصنيف 11 منها باعتبارها «خطيرة». وقامت «أبل» بـ«ترميم» نقاط الضعف بعد وقت قصير من كشف المجموعة للثغرات، وفقا لما صرح به كوري.

وأعلن كوري أنه بانتهاء شركة «أبل» من العمل على الثغرات يمكن للمبلغ النهائي الذي ستحصل عليه المجموعة من الشركة أن يتجاوز 500 ألف دولار أميركي.

وكانت شركة «أبل» أعلنت العام الماضي عن استعدادها لدفع مبلغ يمكن أن يصل إلى مليون دولار أميركي، في حالة التمكن من اختراقها والكشف عن ثغرات أمنية ببرامجها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط