ما الذي لم تخبرنا به آبل عن «آيفون 12»؟

هاتف آبل الجديد «آيفون 12» (الإنترنت)

أطلقت شركة آبل، الثلاثاء، أربعة هواتف جديدة من آيفون 12، جميعها يدعم الجيل الخامس 5G، مع ميزات جديدة.

والهواتف الجديدة هي «آيفون 12» بسعر يبدأ من 799 دولارا، و«آيفون 12» برو بسعر يبدأ من 999 دولارا، و«آيفون 12» برو ماكس بسعر يبدأ من 1099، و«آيفون 12» ميني بسعر يبدأ من 699 دولارا، حسب «سكاي نيوز عربية».

الجيل الخامس
أعلنت الشركة أن هاتفها الجديد يدعم شبكات الجيل الخامس، مما يتيح سرعة أكبر في تحميل وتشغيل الفيديوهات والألعاب، لكن هذه التقنية لا تزال غير متوافرة سوى في 50 مدينة في العالم، وسيرتفع العدد إلى 60 مدينة بحلول نهاية العام الجاري.

ويتحدث الخبراء عن سنوات من العمل من أجل إنشاء بنية تحتية سليمة لشبكات الجيل الخامس من الإنترنت، قبل أن يتمكن مستخدمو الهواتف التي تدعم هذه التقنية من الاستمتاع بمزاياها.

السعر
يبدو للوهلة الأولى أن سعر الهاتف معقول نسبيا مع 799 دولارا وفق ما أعلنت شركة آبل، لكن سعر الجهاز قد يصل إلى حوالي 1300 دولار إذا ما أضفنا إليه مساحة تخزين إضافية والشاحن اللاسلكي.

وأثارت الأسعار التي أعلنتها شركة آبل لهاتفها الجديد تحفظ الكثيرين، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها العالم، والتي قد تدفع كثيرين بالتفكير مرتين قبل اقتناء آيفون 12.

ليس أصغر هاتف
تقول شركة آبل إن هاتف «آيفون 12» ميني، الذي يأتي بشاشة 4.7 بوصة، هو أصغر هاتف آيفون، في محاولة لتميكن الفئات ذات الدخل المحدود من اقتنائه، ويأتي بسعر 699 دولارا.

لكن في المقابل، هناك هواتف ذكية تفوق في مساحة شاشتها «آيفون 12» ميني، خصوصا من منافستها شركة سامسونغ، وبسعر أقل من ذلك الذي طرحته آبل، كما أن دقتها أعلى.

الحماية
تقول شركة آبل إن الزجاج في هاتفها الجديد «آيفون 12» أقوى من زجاج أي هاتف ذكي آخر، ولا سيما في ضوء معاناة كثير من المستخدمين من تحطم شاشات هواتفهم في حوادث بسيطة.

لكن الخبراء انتقدوا شركة آبل بسبب حكمها على متانة الشاشة قبل اختبارها فعليا من قبل المستخدمين، خصوصا أن الشركة المصنعة لزجاج الهاتف هي ذاتها التي تصنع زجاج هواتف «سامسونغ».

التصوير
يتفق الخبراء أنه يمكنك من خلال «آيفون 12» التصوير بشكل أفضل والحصول على ألوان أكثر إشراقًا ووضوحًا، وهي ميزة تظهر في العديد من أجهزة التلفزيون ذات الألوان الأصوات الأكثر واقعية، لكن الخبراء يحذرون المستخدمين في الوقت نفسه من أنه لن يكون بمقدورهم مشاركة مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي بسهولة، إذ ستكون ملفات الفيديو بتنسيق مختلف عما هو مدعوم في «فيسبوك» و«تويتر».

المزيد من بوابة الوسط