تطوير أسرع فحص «كورونا» في العالم

بوش الألمانية تطرح أسرع فحص «كورونا» في العالم (الإنترنت)

طورت شركة بوش الألمانية أسرع فحص لكشف فيروس «كورونا» في العالم، إذ يقدم نتيجة موثوقة في 39 دقيقة فقط.

ونظرا لسرعته الكبيرة، صمم ليكون مناسبا للاستخدام في المطارات أو الاستراحات على الطرق السريعة، حسب «دويتشه فيله».

وفي مارس، أعلنت الشركة الألمانية نفسها أنها طورت جهازا يستطيع كشف فيروس «كورونا»، خلال أقل من ساعتين ونصف الساعة وبدقة تزيد على 95%.

وحسب بيان الشركة آنذاك، كان الجهاز مناسبًا للاستخدام في المستشفيات وعيادات الأطباء وغيرها من المنشآت الصحية وأنه يلبي معايير الجودة الخاصة بمنظمة الصحة العالمية.

يأتي الإعلان الجديد للشركة، في وقت يشهد فيه العالم اهتمامًا باختبارات الكشف السريع عن الفيروس. ويقوم العديد من خبراء الصحة بحملات منذ أشهر لاستخدام ما يسمى باختبارات الأجسام المضادة، وهي طريقة غير مكلفة ونتائجها سريعة يمكن الحصول عليها في ما بين 15 و30 دقيقة.

وشركة آبوت هي المسؤولة عن تطوير هذه الفحوص، وحصلت في نهاية أغسطس بصورة عاجلة على ترخيص بتسويق هذا الفحص، الوحيد من نوعه حتى اليوم في الولايات المتحدة.

ومع أن هذا الفحص أقل دقة من الفحوص المخبرية التقليدية «بي سي آر»، فإن هؤلاء الخبراء يؤكدون أنه في ما يتعلق بالصحة العامة، فهو أكثر فاعلية لأنه يتيح إجراء أعداد مضاعفة من الاختبارات وبالتالي يمكّن في المحصلة من اكتشاف أعداد أكبر بكثير من الإصابات.

كلمات مفتاحية