قناة بنما بحاجة إلى المياه لضمان استدامة تشغيلها

انخفض مستوى المياه في القناة بسبب التغيّر المناخي (أرشيفية: الإنترنت)

تسعى إدارة قناة بنما (إيه سي بي) التي انخفض مستوى المياه فيها بسبب التغيّر المناخي، إلى إيجاد حلّ مستدام لضمان تشغيل هذا الممرّ المائي المهمّ للتبادلات التجارية.

وأطلقت الإدارة، الثلاثاء، استدراج عروض لضمان توفير 1.4 مليار متر مكعّب إضافي من المياه على الأقلّ في القناة الممتدّة على 77 كيلومترا التي يعبر فيها 3.5% من إجمالي التبادلات التجارية العالمية، وفق ما صرّح خوسيه ريّس، نائب رئيس المشروع، خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، وفق «فرانس برس».

وفي العام 2019، شهد الحوض المائي للقناة نقصا شديدا في المتساقطات ولم يُجمع فيه سوى 3 مليارات متر مكعّب من المياه، علما بأن القناة بحاجة عادة إلى 5.2 مليار لتشغيلها.

وتعتزم إدارة قناة بنما استثمار نحو ملياري دولار في مشروع تزويد المياه هذا.

ومن الحلول المحتملة، ضخّ المياه الجوفية وتشييد السدود وتحلية مياه البحر والتزوّد من منشآت لمعالجة المياه.

وأكدت السلطات أن نقص المياه هو أكبر تحدّ يواجه القناة، وهي اضطرت إلى اعتماد إجراءات للتخفيف من حدّة المشكلة.

والمستخدمون الرئيسيون لهذه القناة هم الولايات المتحدة والصين واليابان.

وخلال السنة المالية 2019، سجّلت القناة رقما قياسيا للإيرادات (3.354 مليار دولار) والحمولات (450.7 مليون طنّ).

دشّنت قناة بنما في العام 1914، وهي تربط المحيط الأطلسي بالمحيط الهادئ عبر برزخ بنما لتفادي المرور بكايب هورن في أقصى جنوب أميركا الجنوبية.

المزيد من بوابة الوسط