مايكروسوفت تناصر «فورتنايت» ضد «آبل»

صورة أرشيفية التقطت في يوليو 2019 لنهائي كأس العالم في لعبة فورتنايت في نيويورك (أ ف ب)

كشفت «مايكروسوفت»، في وثيقة قضائية، أن تحرك «آبل» لمنع الشركة المصممة للعبة «فورتنايت» من الحصول على أدوات برمجة سيلحق الضرر باللاعبين ومصممي ألعاب إلكترونية آخرين.

وتتواجه «إبيك غايمز» في معركة قضائية مع «آبل»، بعدما حاولت الالتفاف على دفع عمولة مستحقة لعملاق التكنولوجيا ما دفع الأخيرة إلى سحب «فورتنايت» من متاجرها الإلكترونية، حسب «فرانس برس».

وهددت «آبل» المصنعة لهواتف «آي فون» بمنع «إبيك غايمز» من استخدام أدوات برمجة تابعة لها، تحتاجها للإبقاء على منصة البرمجيات «انريل انجن»، التي طورتها «إبيك غايمز» ويستخدمها الكثير من شركات تطوير الألعاب لتصميم الغرافيكس.

وفي وثيقة رفعت إلى محكمة في كاليفورنيا تنظر في القضية بين «إبيك» و«آبل»، قال كيفن غاميل مدير تطوير الألعاب لدى «مايكروسوفت» إن «انريل انجن هي تكنولوجيا حيوية للكثير من مطوري الألعاب ومن بينهم مايكروسوفت».

وترى «آبل» أن الشركة المصممة لـ«فورتنايت» تستحق أن تخسر الوصول إلى أدوات البرمجة «لأنها انتهكت شروط العقد».

وتدور المعركة بين الجانبين حول نسبة العمولة البالغة 30% التي تقتطعها «آبل» من إيرادات الشركات التي تعرض تطبيقاتها في متجر «آب ستور» لمستخدمي هواتف «آي فون» وأجهزة «آي باد» اللوحية.

وتقدمت «إبيك غايمز» بشكوى ضد «آبل» على خلفية ما اعتبرته «ضريبة استبدادية»، متهمة المجموعة العملاقة باستغلال موقعها المهيمن.

ترى «إبيك غايمز» أن هذه العمولة مرتفعة، وهي حاولت الأسبوع الماضي الالتفاف على نظام الدفع المدمج في نظام تشغيل «آي أو أس» التابع لـ«آبل»، لكن المجموعة الأميركية العملاقة سارعت إلى سحب لعبة «فورتنايت» من متجرها الإلكتروني.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط