«بلاكبيري» تعود مع لوحة مفاتيح لهاتف يعمل بتقنية الجيل الخامس

لوحة المفاتيح النافرة من "بلاك بيري" عائدة من خلال هاتف ذكي جديد (أ ف ب)

وعدت شركة «أونوورد موبيليتي» الأميركية الناشئة بإطلاق هاتف ذكي من الجيل الخامس مزوّد لوحة مفاتيح من شركة «بلاكبيري»، في عودة غير متوقعة إلى السوق بعد تراجع إقبال المستهلكين على منتجاتها خلال السنوات الأخيرة وكانت تبدو في طريقها إلى الاختفاء.

وأوضح بيان أن المجموعة الكندية باعت شركة «أونوورد موبيليتي» رخصة إنتاج وبيع هاتف من طراز «بلاكبيري»، ويتوقع أن يطرح الهاتف الذكي الجديد في أسواق أميركا الشمالية وأوروبا خلال النصف الأول من لـ2021، وسيكون مصمماً لكي يعمل بتقنية الجيل الخامس البالغة السرعة، وفقا لوكالة فرانس برس.

وقال المدير العام لشركة «بلاكبيري»، جون تشين، إن الهاتف الجديد سيعزز الإنتاجية نظراً إلى أن لوحة مفاتيحه ستكون تلك التي اشتهرت بها «بلاكبيري» وفيها مفاتيح نافرة، فضلاً عن أنه سيتميز بدرجة عالية من الأمان «مماثل لذلك الذي تؤمّنه الشركات والحكومات».

وكانت المجموعة الكندية باعت رخصة هاتف ذكي لشركة «تي سي إل» الصينية العام 2016، لكنّ الشركتين أعلنتا في فبراير الفائت التوقف عن إنتاج هذا الهاتف، على أن يتوقف بيعه في 31 أغسطس الحالي.

وكانت هواتف «بلاكبيري» مطلوبة جداً من الشركات في العقد الأول من القرن الحالي نظراً إلى سهولة الإطلاع على الرسائل الإلكترونية بواسطتها، لكنّ بروز هواتف «آي فون» من «آبل» في العام 2007 أدى إلى تراجع مبيعات «بلاكبيري»، وتواجه الشركة منذ العام 2012 تآكلاً مستمراً لمبيعاتها، إذ تراجعت حصتها من السوق إلى أقل من واحد في المئة.

ورأى رئيس «أونوورد موبيليتي» بيتر فرانكلين أن «بلاكبيري» تشكّل «فرصة» ممتازة لشركته نظراً إلى ما عرف عن هذه الهواتف الذكية من «حماية للاتصالات وللحياة الخاصة والبيانات»، وستتولى تصنيع الهاتف الجديد شركة «إف آي إتش موبايل» التابعة لمجموعة «فوكسكون»، وسيعمل هذا الهاتف بنظام التشغيل «أندرويد» من «غوغل».

وكانت شركتا «سامسونغ» و«هواوي» طرحتا في السوق هواتف عدّة تعمل بتقنية الجيل الخامس، فيما يتوقع أن تطرح «آبل» في الخريف المقبل أول هواتف «آيفون» من الجيل الخامس.

ويشار إلى أن سوق الهواتف الذكية شهدت «انهياراً» عالمياً في الفصل الثاني من العام الراهن، بحسب شركة «كاناليس»، إذ بلغ عدد الأجهزة التي بيعت خلال هذه الفترة 285 مليوناً، أي بتراجع 14 في المئة عن الربع الأول من العام الذي كان أصلاً شهد تراجعاً.

المزيد من بوابة الوسط