أخيرا.. انطلاق الصاروخ «أريان 5»

إطلاق الصاروخ اريان 5 من مركز كورو الفضائي في غويانا الفرنسية في 16 أغسطس 2020 (أ ف ب)

أطلق الصاروخ «أريان 5» السبت، من مركز كورو الفضائي في غويانا الفرنسية، بعد إرجاء العملية ثلاث مرات.

وأوضحت مجموعة «أريانسبيس» على موقعها الإلكتروني، أنه تمكن من وضع قمرين صناعيين للاتصالات وثالث للصيانة في المدار، حسب «فرانس برس».

وعبر الرئيس التنفيذي للمجموعة، ستيفان يسرائيل، في بيان عن سعادته، موضحا أنه «في إطار هذه المهمة، أطلقت ثلاثة أقمار صناعية على متن أفضل صاروخ أريان 5 أطلق حتى الآن، ما يدل على القدرة التنافسية لحلولنا لإطلاق الصواريخ وقدرتنا على الابتكار باستمرار». ولهذه المهمة، رفعت قدرة تحميل «أريان 5» بمقدار 85 كيلوغراما.

وأطلق الصاروخ الأوروبي عند الساعة 19,04 بتوقيت كورو (00,04 بتوقيت باريس) لمهمة استغرقت 48 دقيقة تقريبا بين إطلاقه وانفصال الأقمار الصناعية.

وكان يفترض أن يطلق الصاروخ في 28 يوليو لكن العملية أرجئت مرة أولى «للقيام بعملية تدقيق تقنية إضافية». ثم أرجئت مرة ثانثة بسبب «سلوك غير عادي لمسابر في خزان الهيدروجين السائل في الطبقة الرئيسية لتقنية التبريد (كريوتكنيك)».

ثم أرجئت العملية مرة ثالثة بسبب «ظروف جوية ناجمة عن رياح في الطبقات العليا».

وهذه أول عملية إطلاق صاروخ تقوم بها المجموعة منذ أن جمد «المركز الوطني للدراسات الفضائية» العمل في المركز الفضائي الأوروبي في منتصف مارس بسبب وباء كوفيد-19.

وكان يفترض أن يتم إطلاق صاروخ أوروبي «فيغا» في منتصف يونيو، لكن العملية تأجلت مرات عدة خصوصا بسبب أحوال جوية غير مؤاتية. وأعلن ستيفان يسرائيل السبت أن إطلاق «فيغا» بات مقررا في الأول من سبتمبر.

ونقل «أريان 5» قمرين صناعيين للاتصالات (غالاكسي 30 وبيسات-4بي) لحساب مجموعتي التشغيل «انتلسات» و»بي-سات»، وآلية لصيانة الأقمار الصناعية (ميف-2) لحساب مجموعة «سبيسلوجيستيكس ال ال سي»، يفترض أن تلتحم مع جهاز آخر موجود في المدار (انتلسات 10-02).

وأوضحت «أريانسبيس» التي أطلقت بذلك للمرة الأولى آلية لصيانة الأقمار الصناعية أنها «بعد التحامها ستتحكم بمدار القمر الصناعي بمساعدة وسائلها الخاصة للدفع».

وأضافت أنه «بعد مهمتها لحساب إنتلسات 10-02، ستنفصل ميف-2 عن القمر الصناعي لتبقى مستعدة بانتظار زبون آخر».

وهذه عملية الإطلاق التاسعة بعد المئة لصاروخ «أريان 5»، والثالثة في 2020، حسب «المركز الوطني للدراسات الفضائية».

المزيد من بوابة الوسط