فتح تحقيق في إخصاء دب

زوار يعاينون دبا في حديقة حيوانات بمدينة أوكلاند في ولاية كاليفورنيا الأميركية في 29 يوليو 2020 (أ ف ب)


تحقق السلطات المكسيكية في شأن إخصاء دب أسود، أمسك به بعد اقترابه كثيرا من متنزهات في حديقة حيوانات في ولاية نويفو ليون.

وتشرف النيابة العامة الفدرالية المكلفة حماية البيئة على التحقيق، وطلبت الأخيرة معاينة تقارير تبرر عملية الإخصاء التي تعرض لها الحيوان البالغ وزنه 96 كيلوغراما، وهو من الجنس الأكثر شيوعا في أميركا الشمالية وصولا إلى شمال المكسيك، حسب «فرانس برس».

وظهر هذا الدب الأسود أخيرا في تسجيل مصور انتشر على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وقد اقترب كثيرا من متنزهة في حديقة نويفو ليون نجحت في التقاط صورة معه.

وبيّن تسجيل مصور آخر الدب مقتربا من امرأة أخرى في مكان قريب. وفي الحالتين، لم يظهر الحيوان سلوكا عدائيا.

وبعد الإمساك به الأسبوع الماضي خلال نومه أمام منزل في منطقة سان بدرو غارزا، نُقل الحيوان إلى كلية الطب البيطري في جامعة نويفو ليون المستقلة لإخضاعه لفحوص روتينية.

وأشار بيان نشرته النيابة العامة إلى أن مختبر الحيوانات البرية التابع للجامعة اعتبر لدى فحص الحيوان أن إخصاءه «كان لزاماً بالنظر إلى سلوكه العشوائي»، وهو «عاد (...) إلى المنطقة الحضرية ليقتات من النفايات».

وحصلت عملية الإخصاء بإذن من مسؤول رفيع في النيابة العامة الفدرالية المكلفة حماية البيئة كان يسعى للحد من خطر تصادم الحيوان مع أتراب له وتفادي حصول تكاثر بين جنسين فرعيين.
بعدها أعيد إطلاق الدب في ولاية شيواوا الواقعة أيضا في شمال المكسيك.

المزيد من بوابة الوسط