3 مليارات حيوان نفقت أو تشردت خلال حرائق أستراليا

حيوان كنغر يتلقّى العلاج بعد إنقاذه من الحرائق في سيدني، 9 يناير 2020 (أ ف ب)

قضى نحو ثلاثة مليارات حيوان أو تشردت جراء حرائق الغابات غير المسبوقة التي ضربت أستراليا في 2019 و2020، بحسب ما أظهرت دراسة نشرت الثلاثاء، مشيرة إلى «أسوأ كارثة على صعيد الثروة الحيوانية في التاريخ الحديث».

وجاء في الدراسة الواسعة النطاق والتي أجرتها عدة جامعات أسترالية إلى أن 143 مليون حيوان ثديي تضررت جراء هذه الكارثة، فضلا عن 2.46 مليار من الزواحف و180 مليون طير و51 مليون ضفدع، وفق «فرانس برس».

ولم تورد أرقاما بعدد الحيوانات التي نفقت، إلا أن الوضع الذي واجهته الحيوانات التي أفلتت من النيران «لم يكن مؤاتيا على الأرجح»، بسبب نقص في الغذاء والملجأ والحماية من الحيوانات القانصة، بحسب ما أوضح كريس ديكمان أحد معدي الدراسة.

وأتت هذه الحرائق التي تتجدد في نهاية فصل الشتاء في نصف الكرة الأرضية الجنوبي على 115 ألف كيلومتر مربع من المساحات وأسفرت عن 30 قتيلا واجتاحت آلاف المنازل.

وكانت دراسة سابقة صدرت في يناير أوردت أن مليار حيوان قضى في أكثر المناطق تضررا في ولايتي فيكتوريا ونيو ساوث ويلز.

وقالت ليلي فان إيدن من جامعة سيدني إن الدراسة المنشورة، الثلاثاء، هي الأولى التي تأخذ في الاعتبار مجمل المناطق التي شملتها الحرائق في أستراليا.

وأكد ديرموت أوغورمان المدير العام للفرع الأسترالي للصندوق العالمي للطبيعة: «من الصعب إيجاد أحداث أخرى في العالم يمكن تذكرها أدت إلى نفوق أو تشريد هذا العدد من الحيوانات وهي من أسوأ الكوارث للثروة الحيوانية في التاريخ الحديث».

المزيد من بوابة الوسط