ولادة حيوان نادر مهدد بالانقراض

صورة غير مؤرخة وزعتها محمية الحياة البرية، سنغافورة، 16 يوليو 2020، تظهر صغيري ليمور المطوق الأحمر داخل قفص في حديقة حيوانات سنغافورة (أ ف ب)

شهدت حديقة حيوانات، في سنغافورة، ميلاد صغيرين من فصيلة ليموريات المطوق الحمراء.

ويعد هذا الحدث استثنائيا لهذا الجنس الحيواني، المصنف من الأكثر تعرضا لخطر الانقراض في العالم، حسب «فرانس برس»، الجمعة.

وتعود آخر ولادة شهدتها حديقة سنغافورة لحيوان من هذه الفصيلة من الرئيسيات، المتأصلة في مدغشقر، إلى أكثر من عقد مضى، وفق ما أعلنت محمية الثروة الحيوانية والنباتية في سنغافورة.

وأشارت المحمية إلى أن ولادة التوأمين، اللذين لم يطلَق عليهما أي اسم بعد، تشكل حدثا «خاصا» لأن هذه الرئيسيات لا تتزاوج سوى مرة سنويا.

وتعرف ليموريات المطوق الحمراء بلون جسمها الأحمر، فيما الوجه واليدان والقوائم والذيل باللون الأسود، إضافة إلى بقعة بيضاء على الرأس.

وآخر حيوان من هذه الفصيلة رأى النور في حديقة سنغافورة، كان بوسكو والد التوأمين قبل أحد عشر عاما. أما الوالدة وعمرها ثماني سنوات فأتت إلى سنغافورة من حديقة حيوانات يابانية في 2016.

وتواجه ليموريات المطوق الحمراء «خطرا بالانقراض بشكل حرج»، وفق تصنيف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

ومن أصل الأجناس الـ107 المتبقية من ليموريات مدغشقر، تواجه 103 خطر الانقراض بينها 33 «بشكل حرج»، أي المرحلة الأخيرة قبل تصنيفها ضمن الأجناس «المنقرضة من الحياة البرية».

المزيد من بوابة الوسط