تسمية مقر «ناسا» بواشنطن تيمنا بماري جاكسون

صورة نشرتها "ناسا" تظهر ماري جاكسون (الأولى من اليسار في الصف الاول) (أ ف ب)

ستعاد تسمية مقر «ناسا» في واشنطن «ماري جاكسون» وهي أول مهندسة أميركية من أصول أفريقية، وفق ما أعلن مدير وكالة الفضاء الأميركية الأربعاء.

وقال جيم برايندستاين في بيان: «كانت ماري دبليو جاكسون واحدة من مجموعة من النساء المهمات جدا اللواتي ساعدن وكالة ناسا في إنجاح مهمة إرسال رواد فضاء أميركيين إلى الفضاء»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

في العام 1958، أصبحت ماري جاكسون أول مهندسة طيران سوداء في وكالة الفضاء الأميركية، وألّفت العديد من الدراسات المتعلقة برحلات أسرع من الصوت.

وتعهد برايندستاين الاستمرار في الاعتراف بجهود النساء والأميركيين السود والأشخاص من كل مناحي الحياة «التي مكنت وكالة ناسا من كتابة قصص استكشافات ناجحة».

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي أثارت فيه الاحتجاجات في الولايات المتحدة لأسابيع محاسبة حول العنصرية النظامية وعدم المساواة العرقية.

والعام الماضي، أعادت «ناسا» تسمية الشارع المؤدي إلى مقرها «هيدين فيغورز واي»، تكريما لثلاث عالمات رياضيات سوداوات «ماري جاكسون وكاثرين جونسون ودوروثي فوغان»، اللواتي وثقت قصتهن في فيلم «هيدين فيغورز».