الشهر الفائت من أكثر أشهر أبريل حرا

إطفائي يمر بأشجار تحترق حول مدينة ناورا في مقاطعة نيو ساوث ويلز الأسترالية، 31 ديسمبر 2019 (أ ف ب)

شهد العالم الشهر الفائت معدلات حرارة موازية تقريبا لتلك المسجلة في أبريل 2016، وهو الأكثر حرا على الإطلاق، بحسب هيئة «كوبرنيكوس» الأوروبية المتخصصة في شؤون التغير المناخي.

وأشارت «كوبرنيكوس» في بيان الثلاثاء، إلى أن «درجات الحرارة العالمية كانت معادلة عموما لتلك المسجلة في أكثر أشهر أبريل حرا على الإطلاق (في 2016)».

ولفتت إلى أن أبريل 2020 سجل معدل حرارة أدنى من ذلك المسجل سنة 2016 بـ«0.01 درجة مئوية» وهو فارق «لا يُذكر»، وفق «فرانس برس».

غير أن معدل الحرارة خلال الشهر الفائت تخطى بـ0.08 درجة مئوية ثالث أكثر أشهر أبريل حرا المسجل في 2019، وبـ0.70 درجة مئوية المعدل المسجل بين 1981 و2010.

وسجلت درجات الحرارة الأكثر ارتفاعا مقارنة مع معدل السنوات بين 1981 و2010 في المناطق الواقعة في أوراسيا خصوصا في سيبيريا وغرينلاند، وفي المحيط المتجمد الشمالي وأنتركتيكا وعلى سواحل ألاسكا.

وهي تخطت بفارق كبير المعدل في المكسيك وفي غرب أستراليا وعلى أجزاء في وسط أفريقيا وغربها.

وفي أوروبا، فاقت درجات الحرارة بفارق كبير المعدل في غرب القارة، لكنها بقيت دون المعدل في شمال شرق القارة، كذلك الأمر في وسط كندا أو في أجزاء من جنوب آسيا وجنوب شرقها.

وبعد عقد قياسي انتهى بسنة 2019 التي كانت ثانية أكثر السنوات حرا في تاريخ كوكب الأرض، يبدو أن سنوات العقد الجديد تسلك المسار عينه.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط