«رائحة الجوع» تمكن الجرذان من تحديد القوارض «الغشاشة»

أكدت دراسة حديثة أن الجرزان تستطيع تحديد الحيوانات الجائعة من خلال رائحتها، وأن هذه القوارض يمكنها محاكاة البشر في عملية مساعدة بعضها البعض وإطعام المحتاجة منها.

وقالت كارين شنيبرغر المؤلفة الرئيسية لهذه الدراسة التي نشرت، الثلاثاء، في مجلة «بلاس بايولوجي» العلمية إنها كانت مهتمة بالطريقة التي تكشف فيها هذه الحيوانات الاجتماعية «الغشاشة» من بينها، وفق «فرانس برس»، الأربعاء.

وأظهرت دراسات سابقة أن الفئران تشارك طعامها. لكن الباحثة من جامعة بوتدسام (ألمانيا) تعتقد أن إيماءات القوارض وصريرها لا يعكسان دائما جوعا حقيقيا.

طالع: وظائف لا تعرفها تقوم بها الجرذان

ومن أجل التأكد من هذه الفرضية، قامت هي وفريقها بفصل جرذان بنية إلى مجموعتين، واحدة حرمت من الطعام والأخرى قدم لها طعام وفير، إضافة إلى مجموعة ثالثة كان يريد الباحثون من خلالها اختبار «الكرم».

كما أدخل الهواء من الغرف التي تضم الجرذان الجائعة، وتلك التي تغذت جيدا إلى المجموعة الثالثة على التوالي. وتبين أن الجرذان في المجموعة الثالثة أسرعت لمساعدة نظرائها الجائعة.

وحلل الباحثون بعد ذلك هواء الغرفتين، واكتشفوا أن هناك مركبات عضوية مختلفة جدا بينهما. وأوضحت شنيبرغر أن «رائحة الجوع» هذه تساعد الجرذان في تحديد القوارض الجائعة وتقديم الطعام لها.

المزيد من بوابة الوسط