علماء الفيروسات في هولندا يحققون اكتشافا واعدا

تنتظر نتائج هذه الدراسة حاليا التقييم، حيث بعدها ستنشر كاملة في مجلة Nature (أرشيفية: الإنترنت)

اكتشف علماء جامعة «أوتريخت» ومركز «إيرازموس الطبي» في هولندا، أنه بالإمكان استخدام الأجسام المضادة في مكافحة فيروس «كورونا».

وتشير جريدة «Dutch News» إلى أن بيريند يان بوش رئيس الفريق العلمي قال، لا أريد أن أعطي آمالًا كاذبة، ولكن الاكتشاف واعد جدًّا.

وتفيد الجريدة، بأن خبراء الفيروسات المشتركين في هذه الدراسة، يعتقدون بأن هذه الطريقة في علاج العدوى التي يسببها فيروس «COVID-19» يمكن أن تبتكَر أسرع من ابتكار لقاح مضاد لهذا الفيروس. مع العلم أن تكلفة طريقة العلاج المقترحة أعلى من تكلفة ابتكار اللقاح، وفق «فرانس برس».

وتنتظر نتائج هذه الدراسة حاليًا تقييم الزملاء، حيث بعدها ستنشر كاملة في مجلة «Nature». ويحاول المبتكرون الحصول على دعم شركات إنتاج الأدوية القادرة على ابتكار هذه الأجسام المضادة بكميات كبيرة كدواء.

كما يجب إجراء اختبارات جديدة لتحديد سمية هذه الأجسام المضادة، حيث يعتزم الخبراء استخدام نتائج طريقتهم المبتكرة في وضع اختبار لعدوى فيروس «كورونا».

ويقول البروفيسور فرانك غروسفيلد من مركز «إيرازموس الطبي»: «في جميع الأحوال الوقاية خير من العلاج، لذلك، فإن الحل الحقيقي هو ابتكار لقاح، وهذا ما يقوم به علماء آخرون. ومع ذلك، فإن ابتكار اللقاح قد يستغرق عامين. أما إذا اجتاز الدواء الذي ابتكرناه الاختبارات بنجاح، فسيكون في متناول الجميع قريبًا. على الرغم من أن تكلفة تصنيعه مرتفعة جدا».