اكتشاف طريقة تعرف النحل إلى الأشياء في الظلام

صورة لنحلة بالقرب من زهرة ريحان في هامبورغ في شمال ألمانيا في 22 سبتمبر 2019 (أ ف ب)

بيّنت نتائج دراسة نشرت في مجلّة «ساينس»، أن النحل الطنان يملك قدرة على التعرّف إلى الأشياء، التي يراها من خلال اللمس حتّى لو كانت في مكان مظلم، تماماً كما البشر.

وتنضمّ هذه الحشرات إلى أنواع حيوانية أخرى تستخدم العديد من الحواس للتعرّف إلى الأشياء، على الرغم من كون أدمغتها صغيرة ولا تتخطّى حجم حبّة السمسم، ولا تحتوي سوى على مليون خلية عصبية بالمقارنة مع مئات المليارات لدى البشر، وفق «فرانس برس».

واكتشفت قدرة التعرّف إلى الأشياء من خلال اللمس والبصر لدى الرئيسات والفئران، وتحديد الأماكن من خلال الصدى لدى الدلافين، وعبر الإحساس الكهربائي لدى السمك، حسب «فرانس برس».

وأجرت كوين سولفي من جامعة كوين ماري في لندن، وزملاؤها هذه التجربة على النحل الطنان، وقضت بإطلاق أكثر من 40 نحلة في غرفة مظلمة، يوجد فيها كوب من الماء وسكر لجذب النحل وآخر يتضمّن سائلاً مُرّا، علماً أن أحدهما لديه شكل مكّعب والآخر شكل دائري.

وتبيّن أن النحل تعلّم في الظلام تحديد الشكلين المكعّب والدائري، والتعرّف إلى السائل سواء كان مُرّا أو حلواً.

ولاحقاً أطلق النحل الطنان في غرفة مضيئة، يوجد فيها الأكواب المكعبة والدائرية نفسها وإنّما مغطاة بصفيحة زجاجية مثقوبة، ما مكّن النحل من رؤيتها لكن من دون لمسها، بحيث تجمّع النحل حول الماء الذي يحتوي على سكر، وربطت ذاكرتها بصور ناجمة عن لمس الصورة المرئية الجديدة.

ومن ثمّ أجريت التجربة بطريقة معكوسة (أي في الضوء ومن ثم في الظلام) وبسوائل مقلوبة وتمّ الحصول على النتائج نفسها.

وشرحت كوين سولفي أن «النحل الطنان لديه تمثيل داخلي موحّد للأشياء في العالم. نظرته شاملة، ولا تنحصر بالردّ والتفاعل بشكل آلي».

ولا يعني ذلك أن النحل لديه مستوى وعي مماثل للبشر، ولكن وفقاً للباحثة هناك الكثير من الأشياء التي تحصل في رأس النحل ولا نتوقّعها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط