كريستينا كوك تعود إلى الأرض بعد 11 شهرا في الفضاء

كريستينا كوك خلال خروجها في رحلة إلى الفضاء، 15 يناير، والتي نشرتها «ناسا» 4 فبراير 2020 (أ ف ب)

عادت رائدة الفضاء الأميركية كريستينا كوك إلى الأرض الخميس، بعد أن أمضت سنة على متن محطّة الفضاء الدولية وحطمت الرقم القياسي لأطول فترة تمضيها امرأة في الفضاء.

وهبطت كريستينا كوش وزميلاها لوكا بارميتانو من وكالة الفضاء الأوروبية، ورائد الفضاء الروسي ألكسندر سكفورتسوف، في سهول كازاخستان في آسيا الوسطى عند الساعة 09.12 بتوقيت غرينتش، بعد رحلة استغرقت نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة، وفق «فرانس برس».

يشار إلى أن رائدة الفضاء التابعة لناسا بقيت على متن محطّة الفضاء الدولية لمدة 328 يوما، أي لنحو 11 شهرا متواصلا، محطّمة بذلك الرقم القياسي الذي سجّلته بيغي ويستون التي عاشت في الفضاء لمدّة 288 يوما بشكل متواصل.

وسبق للمهندسة الأميركية أن سجّلت اسمها في التاريخ، بعد أن شاركت في أول رحلة فضائية مؤلّفة من نساء بالكامل، والتي قامت بها في أكتوبر 2019 مع عالمة الأحياء البحرية جيسيكا ماير.

وخلال مقابلة أجريت معها الثلاثاء، قبل يومين من عودتها إلى الأرض، قالت كريستينا كوك لشبكة «إن بي سي» إن أكثر ما ستفتقده هو «انعدام الجاذبية».

وتابعت مبتسمة: «هناك متعة فعلية بالعيش في مكان يمكن القفز فيه من الأرض إلى السقف ساعة نشاء».