«ستاربكس» تعتمد أهدافا جديدة لمكافحة التغير المناخي

شعار سلسة «ستاربكس» في طوكيو في 29 نوفمبر 2019 (أ ف ب)

في ظل الجدل القائم حول حالة الطوارئ المناخية، وضعت سلسلة «ستاربكس» الأميركية، الثلاثاء، أهدافا بيئية جديدة.

وستسعى هذه الشركة الشهيرة بمشروباتها التي تقدم في عبوات بلاستيك أو كرتون، في الوصول إلى أهدافها بحلول العام 2030 بخفض انبعاثات الكربون الناتجة عن نشاطاتها وسلسلة التوريد الخاصة بها إلى النصف، إضافة إلى خفض النفايات الصادرة عن مستودعاتها ومتاجرها.

كما أن هذه المجموعة تريد أيضا استخدام 50% من المياه المستهلكة في نشاطاتها وإنتاج القهوة، وفق «فرانس برس».

وقدمت «ستاربكس» مبادرة أخرى وهي تقديم المزيد من المنتجات النباتية من دون تحديد أي منها، لكنها بدأت تقديم إمكان استبدال بالحليب مشروبات نباتية في الأنواع المختلفة من القهوة المبيضة، إذ إن منتجات الألبان مثلت أكبر حصة من بصمة الكربون لدى السلسلة في العام 2018 (21% مقابل 11% للقهوة و9% للمخلفات). وتدرس «ستاربكس» أيضا إمكان استخدام منتجات نباتية كبديل للحوم في شطائرها.

ومن المبادرات الأخرى التي طرحتها «ستاربكس» الاستثمار في ممارسات زراعية أكثر استدامة، وجعل متاجرها وكل عملياتها أكثر مراعاة للبيئة. وكانت أعلنت في العام 2018 أنها ستتوقف عن استخدام قشات الشرب البلاستيك بحلول العام 2020.

المزيد من بوابة الوسط