«تيك توك» تكشف أجمل لحظاتها لهذا العام

مجموعة من تحديات «تيك توك» خلال العام (خاص لـ بوابة الوسط)

مع اقترابنا من دخول العام الجديد، كشفت «تيك توك» المنصة العالمية الرائدة لمقاطع الفيديو القصيرة، أروع اللحظات التي لا تنسى للمجتمع الإبداعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام 2019.

وتشهد منصة «تيك توك» نموا سريعًا للغاية في منطقة الشرق الأوسط ومختلف أنحاء العالم، حيث نجحت في جذب قاعدة واسعة ونشطة من المبدعين الذين ينتجون مقاطع فيديو مبتكرة في مجالات الموسيقى والأزياء والرياضة والتعليم وغيرها.

وحققت ميزة التحديات على «تيك توك»، التي تلهم المستخدمين للتواصل ومشاركة المحتوى بطريقة إبداعية، نجاحًا كبيرًا في المنطقة في العام 2019، مسجلة 4.7 مليار مشاهدة في مختلف أنحاء المنطقة. وتعتبر تحديات «تيك توك» ميزة مسلية ووسيلة فعالة للترويج للمبادرات الاجتماعية الإيجابية في الوقت نفسه، من خلال تعزيز شعور المستخدمين بالانتماء إلى مجتمع المنصة ومساعدتهم على إيجاد أرضية مشتركة يعبرون من خلالها عن اختلافاتهم.

نظرة على العام 2019
تحت رعاية محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، دخلت «تيك توك» في شراكة مع مبادرة صناع الأمل العرب لإطلاق تحدي «#صناع_الأمل» الذي شجع المستخدمين على إنشاء مقاطع قصيرة يقومون فيها بأعمال الخير. وسرعان ما أصبح هذا التحدي هو الأوسع انتشارًا في مجال المبادرات الاجتماعية، حيث حقق مشاهدات إجمالية بلغت 35 مليون مشاهدة.

وصعد تحدي «#الشاشة_الخضراء» إلى المركز الأول بين التحديات القائمة على المؤثرات في العام 2019، حيث سمح للمستخدمين بإدراج صور أو مقاطع فيديو في خلفية أفلامهم القصيرة لإظهار مهاراتهم في سردالقصص الإبداعية، محققًا مشاهدات إجمالية بلغت 190 مليون مشاهدة.

سجل تحدي «#الخيارات» 99 مليون مشاهدة، حيث استخدم صانعو المحتوى ميمات للإجابة على مجموعة من الأسئلة عنهم، وقاموا بمزامنة إجاباتهم بذكاء مع مقطوعات موسيقية. وكان تحدي «#big_fun» هو التحدي الأكثر جاذبية في مجال الرقص، حيث حقق 41 مليون مشاهدة مع قيام المستخدمين بأداء مسرحية موسيقية قصيرة تجمع بين سيناريو ممتع ورقص رائع.

والتحدي الأكثر انتشارًا في مجال الألعاب هو «#تحدي_وصراحة»، الذي حقق 44 مليون مشاهدة وأتاح للمستخدمين ممارسة اللعبة الكلاسيكية للاختيار بين الإجابة عن الأسئلة أو القيام بتحدٍ ما.

نظرة إلى عام 2020
سيتم بالتعاون مع «إعمار» إطلاق التحدي الأخير لهذا العام في 25 ديسمبر بعنوان «#أمنية2020»، الذي سيشجع المستخدمين على التعبير عن أمنياتهم لأحبائهم في العام الجديد بطريقة إبداعية. ويعتبر تحدي «#أمنية2020» الذي تم إنتاج أغنية حصرية له، وسيلة تفاعلية مميزة للاحتفال ببدء عقد جديد.

وتعليقًا على مهمة «تيك توك» المتمثلة في تمكين التعبير الإبداعي، قال رامي زيدان، رئيس قسم الفيديو والمحتوى الإبداعي في «تيك توك»: «كان العام 2019 عامًا مميزًا لمجتمعنا الإبداعي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يواصل الارتقاء بمعايير المحتوى وتعزيز تنوعه وتميزه الإبداعي. ونحن فخورون بتوفير وسيلة للتعبير الفني للكثير من الناس. ونعتقد بأن تحدي #أمنية2020 سيكون الخطوة المثالية للانتقال إلى العام الجديد، وبينما نركز أنظارنا نحو العام 2020، نتطلع إلى إبراز أفضل المواهب في المنطقة».

نهاية عام
بناء على شراكة طويلة الأمد مع «إعمار»، ستذهل «تيك توك» الجماهير بعرض إبداعي ضخم يضيء برج خليفة الشهير التابع لـ«إعمار» في قلب مدينة دبي عشية رأس السنة الجديدة. وسوف يخطف هذا العرض المميز الذي يستخدم أحدث تقنيات «LED»، أنظار الجميع.
ستقوم «TikTok» أيضًا بتكريم أفضل المبدعين في المنطقة من خلال «جوائز أبطال تيك توك» الافتتاحية، التي سيتم إعلانها في ليلة رأس السنة.

مجموعة من تحديات «تيك توك» خلال العام (خاص لـ بوابة الوسط)
مجموعة من تحديات «تيك توك» خلال العام (خاص لـ بوابة الوسط)
مجموعة من تحديات «تيك توك» خلال العام (خاص لـ بوابة الوسط)
مجموعة من تحديات «تيك توك» خلال العام (خاص لـ بوابة الوسط)