«فيسبوك» تعلن سرقة بيانات تخص موظفيها

أعلنت «فيسبوك» سرقة أقراص صلبة تضم معلومات كثيرة عن موظفيها، موضحة أنها سرقت من سيارة في نوفمبر.

وقالت «فيسبوك»: «ليس هناك أي دليل على سوء استخدام للمعلومات، ونعتقد أن هذه جريمة سرقة عادية وليست محاولة لسرقة معلومات تخص الموظفين»، حسب «فرانس برس».

وأضافت: «يؤثر هذا الحادث على موظفي فيسبوك الحاليين والسابقين فقط ولا يطال بيانات مستخدمي الموقع».

وتضم الأقراص الصلبة أسماء وأرقام حسابات مصرفية وبيانات شخصية أخرى لنحو 29 ألف شخص، كانوا على جدول الرواتب لـ«فيسبوك» في الولايات المتحدة العام الماضي، وفقا لهذه الشركة التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها مؤكدة تقريرا لـ«بلومبرغ».

وكان أحد الموظفين الماليين يستخدم السيارة، ولم يكن من المفترض أن تكون الأقراص الصلبة أخرجت من مبنى الشركة. وكانت موضوعة في حقيبة تركها العامل في السيارة، وفقا لناطق باسم الشركة.

وأوضحت «فيسبوك»: «بدافع الحذر الشديد، أبلغنا الموظفين الحاليين والسابقين الذين نعتقد أن معلوماتهم كانت مخزنة على الأقراص بالأمر»، مضيفة أنها تعمل مع الشرطة التي تحقق في الحادث. وأشارت إلى أنه تم اتخاذ إجراء تأديبي بحق الموظف من دون تقديم تفاصيل إضافية.

المزيد من بوابة الوسط