«نينتندو» تفتتح أول متجر لها في اليابان

تمثال لشخصية "ماريو" في طوكيو (أ ف ب)

يفتتح في طوكيو، الجمعة، داخل مجمع تجاري جديد ما وصف بأنه جنة محبي ألعاب الفيديو وأبطال القصص الكرتونية، وهو أول متجر لـ«نينتندو» في اليابان في مؤشر لتغيير استراتيجي لهذه المجموعة.

وفي هذا المتجر الذي زاره الصحفيون، الثلاثاء، تعرض المجموعة الأم لشخصيات وألعاب «ماريو» و«زيلدا» و«سبلاتون» و«بوكيمون» حوالي ألف منتج متصل بهذا العالم بينها 500 قطعة حصرية، وفقًا لوكالة فرانس برس.

ويقع متجر «نينتندو طوكيو» في مجمع «باركو» التجاري الذي أعيد تشييده بالكامل ويشكل أحد أبرز مواقع الموضة الغريبة في حي شيبوا، وأوضح مسؤول إعلامي لدى «نينتندو»: «لقد اخترنا شيبوا أملا في أن نطال مروحة أوسع من الزبائن، لأنه مكان يستقطب أعدادا كبيرة من الشباب والزوار الأجانب»، وصممت «نينتندو» قطعًا تناسب الجميع من بالغين وأطفال ورجال ونساء، من الدببة القماشية التقليدية إلى الملابس مرورًا بقطع المطبخ والأكياس والإكسسوارات المختلفة.

وكانت هذه المجموعة العريقة التي تخطت عامها المئة وتتخذ مقرًا لها في كيوتو، قد أبدت ترددًا في السابق في صنع منتجات مشتقة من عالمها خشية ضرب صورتها، غير أن المنافسة مع ألعاب الفيديو على الأجهزة المحمولة وضعت صلب نشاط «نينتندو» في خطر مما دفعها لتغيير استراتيجيتها بهدف استغلال مجموعتها بصورة أفضل، مع الإبقاء على انتقائية كبيرة على صعيد التراخيص الممنوحة لصنع منتجات تستخدم فيها شخصياتها، وتدير«نينتندو» متجرًا آخر من هذا النوع في نيويورك منذ 2005، غير أنه متجر طوكيو هو الأول للمجموعة.

المزيد من بوابة الوسط