تظاهرة بيئية في مطار للطائرات الخاصة في جنيف

لافتة علقها نشطاء لسد مداخل محطة الطائرات الخاصة في مطار جنيف، 16نوفمبر 2019 (أ ف ب)

تظاهر نحو مئة شخص في مطار جنيف بدعوة من حركة «إكستنكشن ريبليين» المدافعة عن البيئة لسد مداخل مؤدية إلى محطة الطائرات الخاصة والمطالبة بوضع حد لوسيلة التنقل هذه «العبثية» مع المخاطر المحدقة بالبيئة.

وجلس المتظاهرون خلال ساعات أمام ثلاثة مداخل لمنع الدخول إلى المحطة محاطين بمحتجين وضعوا شارات تحمل اسم «إكستنكشن ريبليين» وعزفوا الموسيقى وغنوا ورقصوا، وفق «فرانس برس».

وقال ناطق باسم «إكستنكشن ريبليين» مايكل متري «نحن أمام حالة طوارئ بيئية»، مؤكدا أن خيار سد مداخل مطار خاص، مناسب.

وأوضح «الطائرات الخاصة تتسبب بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون للراكب الواحد أكثر بعشرين مرة من الطائرات العادية».

وأكد أن هذا التحرك يهدف إلى «التنديد بعبثية وسيلة النقل هذه التي يستخدمها جزء ضئيل من السكان».

ونشر تعزيزات لشرطة جنيف اكتفت بمراقبة التظاهرة غير المرخص لها، عن بعد لساعات.

وطلبت الشرطة عصرا من المتظاهرين التعريف عن أنفسهم ومغادرة المكان وقد فعلوا ذلك.

وقال الناطق باسم الشرطة سيلفان غيوم-جانيي إن قرار توجيه اتهامات ضد المتظاهرين من عدمه لم يتخذ بعد.

وتدعو حركة «إكستنكشن ريبليين» إلى العصيان المدني وتحركات لا عنفية «من أجل حصول تغيير جذري من شأنه تخفيف مخاطر اندثار النوع البشري وحدوث انهيار بيئي».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط