الكوالا يحترق في أستراليا

أنقذ اثنان من الكوالا من منطقة دمرتها النيران في الساحل الشرقي لأستراليا (أ ف ب)

مع استمرار الحرائق في الساحل الشرقي لأستراليا، ما زال مصير المئات من الكوالا مجهولا، فيما أنقذ اثنان من هذه الحيوانات في منطقة أتت عليها النيران تماما.

وعثر على أول كوالا «كوردوروي بول» وهو يعاني من حالة جفاف وسط الخراب على مسافة حوالي 400 كيلومتر شمال سيدني ونقل إلى المستشفى المخصص لحيوانات الكوالا في بورت ماكواري في وقت مبكر من صباح السبت.

وقالت مديرة المستشفى سو آشتون لوكالة فرانس برس «رفع عن الأرض والتف على نفسه ولم يكن يتحرك»، وفق «فرانس برس».

وأضافت أن هذا الكوالا الذي يزن خمسة كيلوغرامات في حال جيدة الآن، وانضمت إليه في ما بعد أنثى كوالا أطلق عليها «أنوين» وهي تعالج من الجفاف أيضا.

وأتت حرائق الغابات في تلك المنطقة على آلاف الهكتارات خلال الأسبوع الماضي، كما أتت على الموائل المكتظة بالكوالا «النادرة جدا». وقال المستشفى إن أربعة أخرى من حيوانات الكوالا أنقذت بعد رصدها في الأدغال.

ويُخشى من أن تكون المئات من هذه الحيوانات نفقت في الحرائق، كما أن عدم تمكنها من الحصول على المياه يهدد فرص نجاتها.  وأوضحت آشتون «هذا الأمر الذي يثير قلقنا، أن تكون الكوالا مصابة بالجفاف وليس فقط احتراقها».

وتابعت «إنها تبقى أياما دون ماء أو ورق النبات الذي يوفر لها 65% من المياه اللازمة». وهناك أكثر من 60 حريقا مستعرا في ولاية نيو ساوث ويلز التي تكافح الجفاف الشديد.