تلوث الهواء يخنق صربيا

حذّر مسؤولو الصحة في صربيا من أخطار الارتفاع الكبير في مستويات تلوث الهواء في بلغراد ومدن أخرى (أ ف ب)

وصل تلوث الهواء في صربيا، المستمر منذ أيام، إلى مستويات خطرة، ما دفع مسؤولو الصحة إلى التحذير من أخطار «الارتفاع الكبير» في مستويات تلوث الهواء في بلغراد.

ولا يقتصر التلوث على العاصمة، إذ يطال عدد من المدن الأخرى، وهو ناتج عن الطقس الدافئ غير المعتاد في هذه الفترة من السنة، حسب «فرانس برس».

وتغطي المدينة سحابة كثيفة من التلوث منذ أيام، ووفقا لتطبيق «إير فيجول»، صنّفت بلغراد مرات عدة خلال الأسبوع الماضي من بين أكثر المدن تلوثا في العالم.

وقالت وكالة حماية البيئة الصربية إن تلوث الهواء هو بسبب الطقس الحار غير المعتاد، وأوضحت أن مستويات الجزيئات كانت أعلى من 200 ميكروغرام لكل متر مكعب في بلغراد وضواحيها حيث يعيش أكثر من 1,6 مليون شخص.

وأشارت إلى أن مستويات تلوث الهواء هذه مضرة للصحة، وتؤثر ليس فقط على الأشخاص، الذين يعانون من أمراض رئوية أو قلبية بل على جميع السكان.

وقالت سنيزانا رسوفاتش وهي طبيبة في عيادة لطب الأطفال في بلغراد لمحطة «آر تي إس» التلفزيونية، «لاحظنا منذ حوالى 10 أيام زيادة في حالات التهابات الجهاز التنفسي». وأوضح أندريه سيستاريتش من معهد الصحة العامة في بلغراد للمحطة، أن ارتفاع الضغط الجوي وغياب الرياح ساهما في استمرار التلوث.

ويقول خبراء إنه من غير المرجح أن تتحسن الظروف بشكل ملحوظ قبل الثلاثاء، وقبل أي تغير في حالة الطقس. ويبدو أن العوامل المساهمة في ذلك هي حرق الأراضي الزراعية، إضافة إلى الحريق الذي نشب في مكب نفايات كبير في بلغراد.