ابتكار لتنظيف أكثر أنهر العالم تلوثا

قارب جامع للبلاستيك لتخفيف التلوث في أكثر أنهر العالم تلوثا (أ ف ب)

ابتكرت منظمة «ذي أوشن كليناب» الهولندية، التي تكافح ضد تلوث المحيطات بالبلاستيك، قاربًا عائمًا لجمع النفايات يحمل اسم «ذي إنترسبتر».

وسيغلق هذا القارب «صنبور» أكبر مصدر للنفايات المنسكبة في المحيطات والأنهر، على ما أعلن مبتكره بويان سلات (25 عامًا)، خلال مؤتمر صحفي في مدينة روتردام الهولندية، السبت.

وسيكون القارب الذي سيرسو في مجاري المياه الملوثة، قادرًا على جمع ما يصل إلى 50 طنًّا في اليوم. وأضاف الشاب: «نظن أن هذا الرقم قد يتضاعف مع توفر الظروف المناسبة»، وفق «فرانس برس».

«ذي إنترسبتر» هو على شكل قارب كبير متصل بحاجز مقوّس. ويبلغ طوله 24 مترًا، وهو يعمل بالطاقة الشمسية كما يتمتع باستقلالية تامة ويمكنه جمع البلاستيك في الأنهر على مدار الساعة، بحسب مؤسس المنظمة غير الحكومية ورئيسها التنفيذي.

ويمكن للحاجز المتصل بالقارب لدى وضعه في نقاط استراتيجية في شبكة الأنهر، توجيه البلاستيك نحو «فوهة» هذا القارب قبل نقله على حزام ناقل وسكبه في أحد المكبات الستة. ويستطيع القارب استيعاب 50 مترًا مكعبًا من النفايات البلاستيكية، وفق سلات.

وفور امتلاء هذه المستوعبات، يرسل جهاز كمبيوتر على القارب رسالة إلى المشغلين المحليين لكي يسحبوا النفايات ويفرغوها «بالسهولة عينها لإفراغ مكنسة كهربائية». وبدأت اثنتان من هذه الآلات بالعمل، إحداهما في العاصمة الإندونيسية جاكرتا والثانية في ماليزيا.

ويعتزم القائمون على المشروع توسيع نطاقه، ليشمل الأنهر الألف الأكثر تلوثًا في العالم «في غضون خمس سنوات»، ما يطاول الأنهر التي تسهم في 80% من تلوث البلاستيك في العالم.

كلمات مفتاحية