3 مليارات دولار تعيد الأميركيين إلى القمر

خصصت ناسا حوالى 3 مليارات دولار لشركة لوكهيد مارتن لبناء ثلاث كبسولات أوريون للسماح لرواد الفضاء الأميركيين بالعودة إلى القمر (أ ف ب)

رصدت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) ثلاثة مليارات دولار لشركة «لوكهيد مارتن»، بغرض بناء ثلاث مركبات «أوريون» من أجل العودة إلى القمر.

وبموجب هذه الصفقة الضخمة، ستسلم المجموعة الأميركية ثلاث مركبات وكالة «ناسا» في مقابل 2.7 مليار دولار لمهمات «أرتميس» (من الثالثة إلى الخامسة)، لإعادة رواد الفضاء الأميركيين إلى القمر، علمًا بأن كل مركبة يمكنها أن تحمل أربعة رواد، حسب «فرانس برس»، الثلاثاء.

وتنوي «ناسا» طلب ثلاث مركبات أخرى خلال السنة المالية 2022 للمهمات اللاحقة من «أرتميس» (السادسة إلى الثامنة) بكلفة 1.9 مليار دولار تقريبا، كما جاء في بيان للوكالة الأميركية. وقد تطلب ست مركبات أخرى في وقت لاحق.

وقال رئيس «ناسا» جيم برايدنستاين: «يضمن هذا العقد إنتاج أوريون خلال العقد المقبل ما يدل على التزام ناسا إنشاء وجود دائم على سطح القمر استعدادًا لإرسال رواد فضاء إلى المريخ». ويجب أن تكون مركبة «أوريون» قادرة على إرسال رواد فضاء إلى القمر وإعادتهم منه، ويجب أن تكون قادرة أيضًا على السفر إلى المريخ وما بعده. وتعتقد «ناسا» أن طلب المركبات ضمن مجموعات قد يساهم في توفير الأموال.

وحاليًا، يتخلف برنامج «أرتميس» عن موعده المحدد ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى التأخر في إنجاز صاروخ «إس إل إس» الثقيل الذي تجمِّعه شركة «بوينغ».

ومن المقرر إطلاق رحلة «أرتميس 1» غير المأهولة في العام 2020، أما رحلة «أرتميس 2» المأهولة فمن المقرر إجراؤها في العام 2022.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط