إعلانات «فيسبوك» أكثر تسلية

تنتهج «فيسبوك» استراتيجية جديدة في الإعلانات المنشورة على شبكتها للتواصل الاجتماعي، إذ أعلنت الشركة نيتها اقتراح على كلّ المعلنين إمكانية إدماج استطلاعات رأي أو تقنيات واقع معزز أو ألعاب في إعلاناتهم.

وتستهدف «فيسبوك» من ذلك مزيدا من التفاعل مع المستخدمين، بدلا من أن يكتفي رواد الشبكة بالاطلاع على هذه الإعلانات على عجالة، حسب «فرانس برس».

وسيتسنّى مثلا لمستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي وتطبيق «إنستغرام» وخدمة «مسنجر» للدردشة الضغط على الإعلانات، للإعراب عن رأيهم أو اللعب او تجربة المنتجات في واقع افتراضي.

وكانت هذه الخاصيات متوافرة في بعض النسق الإعلانية، أو قيد التجربة عند بعض المعلنين.

وذكّر مارك دارسي المسؤول عن شؤون التسويق في «فيسبوك» خلال عرض هذه الخاصيات، بأن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي «في وسعهم تفادي الإعلانات التي لا تعنيهم أو تهمّهم».

ولفت إلى أن انتشار الإعلانات التفاعلية هو في نظره «مثال جيّد على تحوّل الإعلانات من منتج يفرض على الناس، إلى منتج صمّم بالتعاون معهم ومن أجلهم».

وأكّدت «فيسبوك» التي غالبا ما تنتقد على طريقة إدارة البيانات الشخصية، أن لا شبكتها ولا المعلنين سيتسنّى لهم الاطلاع على الإجابات الفردية لكلّ مستخدم، بل إنهم سينفذون إلى بيانات شاملة.

وسيصبح في وسع المعلنين إدماج تقنية الواقع المعزز في الإعلانات «اعتبارا من هذا الخريف». وستتيح هذه الخاصية للمستخدمين بتجربة أحمر شفاه مثلا على صورة لهم أو تكوين فكرة عن موضع أريكة ما في غرفتهم. وبات بإمكان كلّ المعلنين نشر إعلاناتهم على شكل ألعاب فيديو.

المزيد من بوابة الوسط