التخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز في الفليبين

الفليبين تنتج أكثر من 2.7 مليون طن من النفايات البلاستيكية كل عام (أرشيفية: الإنترنت)

يعالج برنامج مجتمعي جديد بسيط في الفليبين قضيتين من أخطر القضايا في القرية هما الجوع والكمية الكبيرة من النفايات البلاستيكية في الشوارع، بالاستعانة بالأرز.

وتحاول قرية فليبينية التصدي لآفة النفايات البلاستيكية بعرضها الأرز على السكان مقابل قمامتهم، حيث يمكن لسكان قرية «بايانان» الواقعة خارج العاصمة مانيلا، الحصول على كيلوغرام من الأرز، وهو السلعة الغذائية الرئيسية في الفليبين، مقابل كل كيلوغرامين من النفايات البلاستيكية، التي يتم تسليمها للحكومة فيما بعد، للتخلص منها بالطريقة السليمة أو لإعادة تدويرها، وفق «روسيا اليوم».

على الرغم من أن كيلوغرامًا واحدًا من الأرز لا يكلف سوى نحو 0.70 دولار، إلا أن التكاليف قد تشكل عبئًا ماليًّا على العديد من القرويين الذين يعيشون في «بايانان» تحت خط الفقر. ولهذا السبب أطلق المسؤولون في القرية برنامجًا يوفر كيلوغرامًا واحدًا من الأرز مقابل كيلوغرامين من النفايات البلاستيكية.

وتشير التقارير إلى أن الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا تعد واحدة من أكبر الدول المساهمة في العالم في التلوث البحري. ووفقًا لدراسة أُجريت العام 2015 من Ocean Conservancy، فإن البلاد تنتج أكثر من 2.7 مليون طن من النفايات البلاستيكية كل عام، 20% منها تتسرب إلى المحيطات.

وحاول المسؤولون في القرية معالجة هذه المشكلة عن طريق تحفيز القرويين على إبقاء شوارعهم نظيفة مقابل أحد أكثر الأطعمة استهلاكًا في البلاد.

وقال أندور سان بيدرو رئيس القرية إن «بايانان» جمعت أكثر من 213 كيلوغرامًا من الأكياس والزجاجات والحقائب البلاستيكية في أغسطس، مضيفًا أن مبادلة الطعام بالقمامة تعلم الناس كيف يتخلصون من نفاياتهم بصورة صحيحة.

ويأمل المنظمون الآن، أن يلهم نجاح برنامجهم قرى أخرى لتبني مبادرات مماثلة في مجتمعاتهم.

المزيد من بوابة الوسط