تغيير مسار قمر صناعي لتجنب اصطدامه بآخر

صورة مركبة لقمر أييلوس الصناعي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، 21 أغسطس 2018 (أ ف ب)

عمدت وكالة الفضاء الأوروبية إلى تغيير مسار قمر صناعي لمراقبة الرياح والغلاف الجوي، لتجنب اصطدامه المحتمل مع قمر من كوكبة «سبايس إكس» لتوفير خدمة الإنترنت.

وغردت الوكالة الأوروبية للفضاء: «قمنا للمرة الأولى، الإثنين، بمناورة لحماية القمر الصناعي، أييلوس من الاصطدام مع أحد أقمار كوكبة ستارلينك من سبايس إكس»، وفق «فرانس برس».

وأضافت الوكالة: «مع ازدياد عدد الأقمار الصناعية في المدار، خصوصًا بسبب الكوكبات الضخمة، التي تضم مئات عدة، لا بل آلاف الأقمار الصناعية، سيصبح من اللزوم تكليف الذكاء الصناعي مهمة تجنب حوادث الاصطدام».

وتضم كوكبة «ستارلينك» راهنا 62 قمرًا في مدار الأرض، إلا أن إلون ماسك، رئيس شركة «سبايس إكس»، يطمح إلى إطلاق 12 ألفا منها لتوفير خدمة الإنترنت السريع إلى العالم بأسره.

وأوضحت الوكالة الأوروبية أنها أجرت 28 مناورة لتجنب حالات اصطدام في 2018 «بسبب قمر صناعي لا يعمل أو شظايا حوادث اصطدام سابقة».

ومع تزايد الحطام الفضائي من كل الأنواع، التي تقدر بأكثر من 20 قطعة في مدار حول الأرض، تنوي وكالة الفضاء الأوروبية الطلب من دولها الأعضاء زيادة كبيرة في الجهود المكرسة لسلامة الفضاء خلال اجتماع على المستوى الوزاري في نوفمبر المقبل في إشبيلية.

المزيد من بوابة الوسط