تغريدة عبر ثلاجة المنزل

استخدمت دوروثي ثلاجة المنزل الذكية المتصلة بالإنترنت وبها شاشة تعمل باللمس (الإنترنت)

لجأت الفتاة الأمريكية دوروثي (15 عاماً) إلى حيلة طريفة للاتصال بالإنترنت واستخدام حسابها على «تويتر»، بعدما عاقبتها أمها بأن أخفت عنها كل الأجهزة الذكية مثل الهاتف والتابلت.

واستخدمت دوروثي ثلاجة المنزل الذكية المتصلة بالإنترنت وبها شاشة تعمل باللمس، فتمكنت الفتاة من الولوج إلى حسابها على تويتر لتكتب تغريدة لمتابعيها عما فعلته بها أمها، وفق «دويتشه فيله».

وكتبت الفتاة قائلة: «أنا لا أعرف ما إذا كانت تغريدتي هذه ستصل إليكم .. لكنني أتحدث إليكم بالفعل عبر الثلاجة».

تغريدة دوروثي حصلت حتى الآن على 20 ألف مرة إعادة تغريدة و 79 ألف إعجاب، ويبدو أن خطة الأم لم تفشل كلياً، فقد جعلت الفتاة تولي المزيد من الاهتمام بمحيطها خاصة في حالات الطوارئ التي قد تحدث مستقبلاً.

وبفضل التقدم التكنولوجي المتسارع، أصبح بالإمكان اتصال الكثير من الأشياء بالإنترنت، فالمكانس الكهربية يمكنها أن تتحرك من تلقاء نفسها، كما يمكن للتلفزيون أن يتحدث مع المشاهد وغيرها الكثير من الأمثلة.