رئيس البرازيل يتعهد بمكافحة قطع أشجار الأمازون

الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو (أ ف ب)

تعهد الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو، السبت، بمكافحة «القطع غير القانوني للأشجار» في البلاد، غداة إقالة مدير الهيئة المكلفة تحديد مستويات إزالة الأحراج في الأمازون إثر اتهامه بتزوير الأرقام وتشويه صورة البلاد.

وكتب بولسونارو، عبر حسابه على «فيسبوك»، «سنتصرف بطريقة فعالة في المعركة ضد القطع غير القانوني للأشجار»، مرفقًا رسالته بتسجيل فيديو يوضح فيه وزير البيئة ريكاردو ساليس أن الحكومة ستستعين بتقنية جديدة لقياس مستويات إزالة الأحراج بدقة أكبر، وفق «فرانس برس».

وأعلن مدير المعهد الوطني للبحث الفضائي ريكاردو غالفاو، الجمعة، أنه أُقيل من منصبه إثر خلاف مع الرئيس اليميني المتطرف بشأن أرقام تظهر زيادة في المساحات التي قُطعت فيها الأشجار في الأمازون. وبيّنت هذه الأرقام ازديادًا بنسبة 88 % في قطع الأشجار في الأمازون في يونيو مقارنة بالشهر عينه من العام 2018.

وقال بولسونارو، الخميس، «لا يمكننا القبول باستثارة ردات الفعل الغريزية أو الترويج لأرقام غير دقيقة تشوه صورة البرازيل»، مشيرًا إلى أن أرقام المعهد الوطني للبحث الفضائي «مخالفة للواقع وتلحق الأذى بسمعة البرازيل».

وتقر الحكومة البرازيلية بازدياد رقعة قطع الأشجار، لكنها تنفي أن يكون ذلك بالمستوى الذي أشار إليه المعهد.

وأثارت إقالة ريكاردو غالفاو (71 عامًا) انتقادات من الهيئات المدافعة عن البيئة.

وقال مارسيو أستريني من منظمة «غرينبيس» البيئية بفرعها البرازيلي إن «بولسونارو يعلم أن حكومته هي المسؤول الرئيسي عن التدهور الحالي في وضع الأمازون. إقالة مدير المعهد الوطني للبحث الفضائي ليست سوى عمل انتقامي من الأشخاص الذين يكشفون الحقيقة».