غريتا تونبرغ ستعبر الأطلسي من أجل المناخ

المراهقة السويدية غريتا تونبرغ ستحضر قمة الأمم المتحدة للمناخ في نيويورك سبتمبر المقبل (أ ف ب)

كشفت المراهقة السويدية غريتا تونبرغ، الوجه الأبرز في كفاح الشباب من أجل المناخ، الإثنين أنها ستعبر المحيط الأطلسي على متن مركب شراعي سريع لحضور قمة الأمم المتحدة للمناخ التي ستقام في نيويورك في سبتمبر.

وغردت تونبرغ (16 عاما) على «تويتر»، «عرض عليّ ركوب قارب السباق (ماليزيا 2) البالغ طوله 18 مترا. سنبحر عبر المحيط الأطلسي من المملكة المتحدة إلى نيويورك في منتصف أغسطس»، وفق «فرانس برس».

وستكون هذه الزيارة الأولى لها للولايات المتحدة منذ أن أطلقت حملتها البيئية قبل سنة.

وهذه المراهقة التي ألهمت الآلاف من أقرانها في أنحاء كثيرة من العالم للضغط على صناع القرار من أجل اتخاذ تدابير لمحاربة التغير المناخي، ترفض السفر بالطائرة بسبب التأثير السلبي لها على البيئة.

وسيقود القارب الذي يحمل شراعه شعار «فرايديز فور فيوتشر» (أيام الجمعة من أجل المستقبل) الألماني بوريس هيرمان وبيار كازيراغي مؤسس فريق «ماليزيا».

وتنبع هذه العبارة من قرار تونبرغ التغيب عن المدرسة أيام الجمعة حتى تتمكن من التحرك ضد تغير المناخ أمام البرلمان السويدي.

وكتب هيرمان على موقعه الإلكتروني «بعد أشهر من البحث والتفكير في خيارات مختلفة لرحلتها، ستبحر غريتا عبر المحيط الأطلسي في قارب سباق خالٍ من الكربون يطلق عليه (ماليزيا 2)، وهو مركب شراعي بني في العام 2015 مزود بألواح شمسية وتوربينات تحت الماء لتوليد الكهرباء».

وأضاف أنه بمجرد وصولها إلى الولايات المتحدة، ستشارك في «تظاهرات مناخية واسعة النطاق يومي 20 و27 سبتمبر وستتحدث في قمة العمل المناخي التي تعقدها الأمم المتحدة برئاسة أمينها العام أنطونيو غوتيريس».

وأوضح هيرمان أن تونبرغ تعتزم أيضا زيارة كندا والمكسيك وحضور مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في سانتياغو في تشيلي في أوائل ديسمبر، إضافة إلى محطات أخرى في أميركا الجنوبية.

وأوردت جريدة «ذي غارديان» البريطانية أن سفاتني والد غريتا ومخرج أفلام سيرافقانها في رحلتها.