«فيسبوك» تقر بوجود خلل في «مسنجر كيدز»

اعترفت «فيسبوك» بوجود خلل في تطبيق «مسنجر كيدز» كان يتيح للأطفال التواصل مع أشخاص لم يوافق عليهم أهلهم، حسب ما أعلنت الشركة، الثلاثاء.

وتقوم «فيسبوك» منذ عدّة أيام بتفكيك مجموعات دردشة طالها هذا الخلل، وبإنذار الأهل من إمكانية أن يكون أولادهم قد تواصلوا مع غرباء، وفق «فرانس برس».

ويأتي هذا الخلل خلافًا للقواعد المعتمدة لهذه النسخة من تطبيق الدردشة الموجّهة للأولاد.

و«مسنجر كيدز» هي النسخة المخصصة للأطفال من تطبيق «فيسبوك» للدردشة بلا إعلانات ترويجية أوصفقات مالية. وأطلقت في أواخر العام 2017 في الولايات المتحدة وفي 2018 في بلدان أخرى. وهي موجّهة إلى الأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و12 سنة، علمًا أنه يحظر على من هم دون الثالثة عشرة من العمر استخدام «فيسبوك».

ويتحكّم الأهل بهذا التطبيق ويوافقون على المعارف ويتعذّر على الأطفال البحث عن أصدقاء عبره. وقالت إدارة «فيسبوك»، «أبلغنا مؤخرًا بعض أهالي مستخدمي ماسنجر كيدز بخلل تقني رصدناه يطال عددًا محدودًا من مجموعات الدردشة».

وكشف موقع «ذي فيرج» المتخصص في التكنولوجيا عن هذا الخلل، مشيرًا إلى أن الشركة لم تتكبّد عناء الإفصاح رسميًا عنه، مكتفية بإبطال المجموعات المعنية وإبلاغ الأهالي.

وسبق أن تعهدت «فيسبوك» وقت إطلاق «مسنجر كيدز» بتوفير تطبيق آمن للأطفال كي يتسنّى لهم التواصل مع أصدقائهم تحت رقابة أهلهم، بدلا من تصفّح الانترنت بلا حماية وتعرّضهم لخطر التواصل مع أصحاب النوايا السيئة.
 

المزيد من بوابة الوسط