كندا وهولندا تختبران برنامجًا للسفر دون جوازات

أعلنت كندا وهولندا الأربعاء، عن مشروع تجريبي رائد للسفر بين البلدين دون استخدام جوازات سفر ورقية قوامه تطبيق على الهواتف تسجّل فيه البيانات الشخصية للمسافرين.

وسيتم تخزين بيانات التعريف عن الراكب الموجودة في شريحة في جواز سفره بشكل آمن على هاتفه وتشفيرها. وسيتمكن المسافرون بين مونتريال وأمستردام من إدارة بيانات هويتهم المشفرّة، على أن يتشاركوها مع السلطات عند الحدود وشركات الطيران وغيرها، وفق «فرانس برس».

وجاء في بيان صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يقود هذه المبادرة أنه سيكون هناك تحقق بيومتري عند نقاط التفتيش الأمنية وبوابات ركوب الطائرة «دون حاجة إلى جواز سفر مادي».

وسيتم اختبار ما يسمى بمشروع «الهوية الرقمية للمسافرين» في رحلات داخلية خلال العام 2019، ومن المتوقع أن يتم تنفيذ أول رحلة طويلة دون أوراق أوائل العام 2020.

وقال مسؤول النقل في المنتدى الاقتصادي العالمي كريستوف وولف «بحلول العام 2030 من المتوقع أن يرتفع عدد المسافرين جوًا إلى 1,8 مليار مسافر، أي بزيادة 50 بالمئة مقارنة بعام 2016. والأنظمة الحالية الموجودة لن تكون قادرة على مواكبة ذلك».
وأضاف «يقدم هذا المشروع حلًا باستخدام الهويات الرقمية القابلة للتشغيل البيني، وسيستفيد الركاب من نظام شامل للسفر الآمن والموحد، وهذا سيشكل مستقبل الطيران والأمن».

وتشارك شركتا طيران «إير كندا» و«كاي إل إم» بالإضافة إلى مطارات في مونتريال وتورونتو وأمستردام في هذا المشروع الرائد بدعم من شركات التكنولوجيا «أكسنتر» و«فيجن بوكس» و«إديميا».